رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

فى إطار احتفال ساقية عبد المنعم الصاوى بمئوية رمزها الأول عبد المنعم الصاوى (يرحمه الله) وعيد ميلادها الخامس عشر، استقبلت على مسرحها الحكمة مساء الأربعاء الحادى والعشرين من الشهر الجارى حفل الفنان نصير شمة، والذى سيطل علينا أيضًا بليلة موسيقية جديدة على نفس المسرح مساء الخميس الثانى والعشرين من فبراير.
وكالعادة قدمه المهندس محمد الصاوى مؤسس الساقية والذى بدأ كلمته بأن الساقية تحتفل طوال شهر فبراير بعيدها الخامس عشر، وأن أول أمس كانت مئوية والده عبد المنعم الصاوى (يرحمه الله) وأنه كان من المخلصين فى السعى لنشر الفكر والثقافة، ويكفى أنه ختم حياته فى بغداد وهو يُدافع عن القضية الفلسطينية فى السابع من ديسمبر عام 1984، وأكمل الصاوى كلمته بأنه يعتبر الفنان نصير شمة أخًا عزيزًا ويراه أيضًا كأنه مسخر لخدمة الإنسانية، بعدها رحب الصاوى بسعادة سفير العراق بالقاهرة، ثم رحب أيضًا بالفرقة الموسيقية، ثم دعى ابنتيه منة الله الصاوى وجنة الله الصاوى ليرحبا معه بالفنان نصير شمة، الذى رحب بالحضور الكرام وأنه يتشرف بهم وبحضورهم، ثم هنّأ الساقية بعيد ميلادها الخامس عشر وتحدث أنها فتحت أفاقًا للشباب والأطفال على مدار خمس عشرة سنة، وأن الساقية لها دور مهم وريادى، فبرؤية استثنائية تحول مكان كان خَرِبًا وخطرًا إلى مركز ثقافى يُقدم كل أنواع الفنون والإبداع، وختم نصير كلمته بأنه تشرف بمئوية عبد المنعم الصاوى (يرحمه الله) ويكفى أنه أنجب كرام صُناع الثقافة. وعلى مدار ساعتين عاش جمهور قاعة النهر حالة من المتعة والرقى مع موسيقى الفنان نصير شمة والفرقة المصاحبة له والذين قدموا مجموعة مميزة من المقطوعات الموسيقية منها وادى النيل ومسح القمر وغدًا وإشراق ولامست القمر وحب وحرية وعام يجى وأنت حبيبتى وقطعة الربيع، وبعد استراحة لم تستغرق عشر دقائق عاد شمة ليطل على جمهوره من جديد بمقطوعات موسيقية مميزة، ولكنه فى بداية الجزء الثانى رحب أولًا بالدكتور عمرو حلمى وزير الصحة الأسبق. الجدير بالذكر أن شمة هو فنان عراقى وعازف عود مميز ولد فى مدينة الكوت بالعراق، ويُعد من أبرز الموسيقيين العرب الذين برزوا بجدارة مع نهاية القرن العشرين واستطاعوا أن يدخلوا القرن الواحد والعشرين بخطوات راسخة، وحصل على العديد من الجوائز التقديرية والتكريمية وقدم العديد من الحفلات الناجحة والعروض الموسيقية الرائعة فى دول العالم كافة، ويعمل حاليًّا أستاذًا للعود بدار الأوبرا المصرية فى مشروع أسسه بنفسه لإيجاد مواصفات للعازف المنفرد، كما أسس مجموعة عيون لموسيقى التخت العربى فى القاهرة.  
 

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.