رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

اليونسكو تحتضن ملتقى"زايد شاعر السلام والإنسانية" الإماراتي الفرنسي

محمد الحمامصي بالتزامن مع فعاليات الاحتفاء بـِ "عام زايد"، استضافت منظمة اليونسكو في باريس أخيرا فعاليات الملتقى الإماراتي الفرنسي 2018 تحت شعار "زايد شاعر السلام والإنسانية"، وذلك بحضور نخبة من المفكرين والأدباء والشعراء الإماراتيين والفرنسيين، وعدد من الطلبة وأبناء الجاليات العربية في باريس. وشارك في الملتقى الذي أقيم بدعوة من الوفد الدائم لدولة الإمارات لدى منظمة اليونسكو، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، السفير عبدالله علي مصبح النعيمي مندوب الإمارات الدائم لدى اليونسكو، وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العرب والأجانب في باريس.    

هويدا حسين أحمد هل تعلمين

هل تعلمين... هويدا حسين أحمد ما كان بالأمس القريب.. حامامتان تحف أبواب المباني.. وأزهار عتيقة حول الشرفات وياسمين 

لماذا يسقطُ مُتْعِبُ بنُ تَعْبَانْ في امتحان حقوق الإنسانْ؟

فاروق القاضي شاهر يكتب الواقع العربي الّذي مانزال نعيشه من قبل ومن بعد،وإلى الآن يسسجلّه الشاعر«نزار قباني»في هذه القصيدة الممنوعة من النشر بعنوان: *«مواطنون دونما وطن» 

(1) نبضات قلب الشاعرة اميمة محمد

  قطـر النـدى قلب المدينة تجمد كل القضايا فيه مؤجلة ٠٠ كل الوجود تمردا لا يبتغى إلا غرام قطر الندى ٠٠ هى فى سرور ورضا ٱما الهدى فلا يرتضيه كل قاصد دربها ٠٠ ورضاها حظ لا ينال لو وضعوا بين يديها ٱحمال الجبال من الحرير ومن ذهب وكل سحر يفعلوه ٱبطلته وقد ذهب ٠٠ قطر الندى فى جيدها عقد النجوم وفى جيبها صك السعادة ٱوالغيوم ٠٠ الدر فى بسماتها يخفى زئير ٱسودها ٠٠ بستانها خوخ ونخيل يطوف فوق سمائه صقر ونسر لا يغيب يحمى قطوف ثمارها ٠٠ قطر الندى سلطانة فى مملكتها الحنة نقش كعوبها وحصى رمال ٱرضها فيروز وياقوت وكنوز ٠٠ من ذا يريد بلاطها يحذر عواصف رعدها ترميه فى سردابها ٠٠ البدر نور جبينها من يدنو من وجناتها تصعقه نارا محرقة ٠٠ قطر الندى صفحات فى كتاب جديد مهما قرٱت كتابها تٱخذك الى عالم غريب تتوه وسط حروفها وتعود تبدء من جديد  

فكي خمارك

كــان الــذي لا لـسـت أرجـو كـاناوغــــدا الــفــؤاد مــعـذبـاً ولـهـانـا***حـسـنـاءُ فـاتـنـة ً رمـانـا سـهـمهاهـــلا جـفـانا الـهـجرُ حـيـن رمـانـا

في المربد بالبصرة قرأت شعرا في بيت السياب يا لها من لقية مبهجة حقا .

  يومًا ما سترحلُ الأشياءُ نحو ظلالهاسيصبحُ الحنينُ شاهداًعلى شجرةٍ اسمُهَا السَّماءُ 

Please publish modules in offcanvas position.