رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

الاستاذ الدكتور نبيل عبد المطلب
الاستاذ الدكتور نبيل عبد المطلب

خاص جريدة العالم الجديد القاهرة بقلم الاستاذ الدكتور نبيل عبد المطلب مئات بل ربما آلاف من الشهداء استشهدوا وجرحوا ومئات المليارات أنفقت في حرب ضارية علي يد الإرهابيون ، لكن من هؤلاء الإرهابيون ؟هل هم من بلاد أجنبية جاءوا لغزو مصر طمعاً فيها ؟!هل هم من أديان مختلفة معادية للإسلام وجاءوا لمحاربتنا كمسلمين ؟!

لقد تمكن الإخوان والسلفيين تحت ستار الدين والتدين ، وفي ظلال التخلف التعليمي الذي خلق طبقات من خريجي الجامعات الجهلة ، وطبقات أخري من الشعب يعمها الأمية الفكرية والثقافية التامة ، من اختراق عقول فئات عديدة من المصريين من جميع الطبقات بإسم الدين والتدين ، ولقد ساهمت الدولة وما زالت تساهم وبقوة في ذلك التيار الذي تحاربة وبقوة في نفس الوقت تحت إسم الاٍرهاب ؟!!
الفكر الإرهابي والذي تحاربة الدولة كان موجوداً وبقوة في معرض الكتاب الدولي ، عندما أوقفوا عرض مسرحي لإقامة الصلاة علي المسرح !! ، لو حدث مثل هذا الحدث في اي دولة متحضرة في العالم لتم وضعهم في مصحة عقلية فوراً ، أما في مصر فيعتبر تدين ولم يحاول أحد من الدولة إيقافهم ؟!!
الفكر الإرهابي كان موجوداً وبقوة في حفل تكريم أهالي الشهداء ، فكل الأهالي تقريباً يرتدون الزِّي الرسمي للإخوان والسلفيين ، أو ما أصبح يطلق علية اليوم الزِّي الإسلامي ، ولا يوجد في الإسلام هذا نهائياً .
ليس في الإسلام زي مخصوص ،ولقد شرع الله للإنسان أن يتجمل في ملبسة ومظهرة ، لأن في ذلك التحدث بنعم الله ، ولقد أرتدي الرسول كل الملابس التي كانت متاحة في عصرة ولم يحرم منها شئ ، إلا من يتشبة في زيهم بملابس من يحاربون جموع المسلمين أمثال الإخوان والسلفيين في يومنا هذا ؟!
وجاء المشرعون والفقهاء يحرمون ويحللون كما يَرَوْن ، وأختار الإخوان زيهم الذي يميزهم وقالوا عنة أنة الزِّي الإسلامي الشرعي ، وجاء السلفيون واختاروا الزِّي الذي يميزهم وقالوا عنة أنة الزِّي الإسلامي الشرعي ، وأصبح المصريين يرتدون زي من يحاربون بإسم الإرهاب ؟!!
الإرهاب في مصر مترسخ في العقول وليس في سيناء وحدها ، وإرهاب الفكر أخطر وأكثر تدميراً من إرهاب السلاح ، فالسلاح قد يقضي علية وينتهي يوماً ما ، أما الفكر فهو يتمدد يوماً بعد يوم في ظل التخلف التعليمي والثقافي والظروف الإقتصادية ، وما أقصده من فكر متخلف بل وداعشي إرهابي سوف يظهر من تعليقات كثير من الرجال خاصة علي هذا البوست ، فمنهم من سيتهمني عن جهل بأنني أريد للنساء ان تتعري ، ومنهم من سيقول أنني خارج عن الدين !!
أقولها وبوضوح أنني خارج عن دينكم والذي لي الشرف أني لم أدخلة أصلاً ، ولا صلة لي بدين ابن تيمية أو حسن البنّا الذين تتعبدون لهم ، اعتقاداً وجهلاً أنكم تتعبدون لله ، إنما ديني هو الإسلام الصحيح ولا أعبد إلا الله ولا أتبع إلا قرآنه ورسولة .       آخر تعديل على الإثنين, 28 يناير 2019

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS