رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

يفتتح مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة فعالياته هذا العام يوم ٢٩ مارس وينتهي يوم ٢١ أبريل. وسوف يكون أول العروض الأدائية في دورة دي-كاف العرض الدنماركي (تراب) أو Støv، والذي يعتبر مزيجـًا فنيـًا يجمع بين فنون المسرح والعرائس والأوبرا. العرض يقترب بنا من واقع مليء بالاضطرابات والمآسي التي يعاني منها العالم من خلال مجموعة من الأغاني المعاصرة، في محاولة لسرد حكايات تتعلق بالرغبات والمصائر الإنسانية في عالم الديستوبيا.  
تم تقديم العرض في مهرجانات عديدة حول العالم وتم ترشيحه لجائزة في حفل جوائز رويميرت الدنماركية عام ٢٠١٦، كما حصل على جوائز من المجلس الدنماركي للفنون في عام ٢٠١٦، ويعتبر هذا هو أول عرض لـ (تراب) في العالم العربي. (تُراب) ليس هو العرض الأدائي الوحيد الذي يمكن الاستمتاع به خلال فعاليات المهرجان هذا العام، فسوف تُقدَم عروض أخرى مثل العرض الأول عالميـًا لـ (تصبح على خير)، وهو عرض يقترب من عالم الأحلام، وعرض (مفاوضات الاختلاف) وهو حوار أدائي عن النوع (الجندر) والأيديولوجيا والتحيزات الفكرية المتواجدة في العوالم المختلفة التي نعيش فيها. أما المهتمون بعالم الرقص المعاصر فيمكنهم مشاهدة عرض (بدون خسائر)، كما يمكن الاستمتاع بعرض (ارقصوا كازابلانكا) الذي ينقل روح مدينة الدار البيضاء لقلب القاهرة الخديوية. كما يمكن للأطفال من سن ٨-١١ عام أن يشاركوا في عرض (صدق أو لاتصدق) الذي يحصل فيه الأطفال على سماعات ويقومون بإعادة ما يقومون بسماعه دون أي تحضيرات، حيث تُتلى عليهم مجموعة من الحقائق غير العادية يرددونها في شكل محادثة تجمع ما بين الجدية والفكاهة.   أما في الموسيقى هذا العام فسوف نُقدم لكم ثلاث حفلات، ونبدأ مع حفلة فنية يحييها عدد من الفنانات المصريات والأجانب مثل شيرين عبده ومرام، وفرق (تي-سيسترز) الأمريكية، و(ماسيف سكار إيرا) المصرية الكندية. وتنوع الموسيقى يبدو واضحـًا بين هؤلاء الفنانات فسوف تستمعون لموسيقى الفولك الأمريكية، والفولكلور المصري والنوبي والسوداني، وموسيقى الميتال. الحفلة الثانية تحمل طابعـًا مختلفـًا عن سابقتها حيث ننتقل مع أبيوسف وويجز و٣ فاز إلى عالم موسيقى الراب والهيب هوب والإلكترو شعبي، فسوف يقدم كل فنان على حدة فقرة غنائية تعكس حالة التطور والتنوع الموسيقي الذي تعيشه مصر حاليـًا. ويُنهي المهرجان حفلاته هذا العام بحفل سماعي يحمل مزيجـًا من الطرب والحنين لمصر من خلال عزف الفنانة السورية الفرنسية نيسم جلال، التي تقدم حفلًا بعنوان (أم العجايب)، وهو رسالة امتنان من نيسم لحياتها في القاهرة عندما كانت في العشرينات من عمرها، وهي مرحلة مليئة بالعاطفة تركت أثرًا قويـًا في نفسها. وقد دعت نيسم أصدقاءها من الموسيقيين المصريين للمشاركة معها في هذا الحفل. أما برنامج الفيلم فسوف يتم عرض فيلم (يوم الدين) للمخرج أبوبكر شوقي. وسوف يقدم شوقي ورشة عن الكتابة والإخراج السينمائي، كما تقدم منتجة الفيلم دينا إمام ورشة عن الإنتاج الإبداعي في السينما. كما يُعرَض فيلمان قصيران هما (فردي) للمخرج كريم الشناوي، وفيلم (حار جاف صيفـًا) للمخرج شريف البنداري. كما ستُقام ورشة عن كتابة الفيلم وتطويره يُناقِش فيها عدد من صناع السينما التحديات التي تواجههم في عملية الكتابة وكيفية التعامل معها، وسوف يحضر هذا النقاش المخرج عمرو سلامة، والمخرجة هالة القوصي، والمنتج أيمن الأمير، والكاتبة الفرنسية إيزابيل فوفيل التي تقوم بإدارة هذه الورشة. وكعادة مهرجان دي-كاف، يحاول فريق العمل أن يقدم الجديد في عالم الفنون، إذ يستمر برنامج فنون الميديا الحديثة للعام الثاني على التوالي في إتاحة أفكار جديدة للجمهور المصري من خلال عرضي (نور) الذي يفتتح أول عروض المهرجان يوم ٢٩ مارس و(رؤية موازية)، وهما عرضان بصريان ينتميان لعالم الفيديوهات ثلاثية الأبعاد. أما برنامج روح المدينة هذا العام فيقدم لنا عددًا من العروض المختلفة في شارع الشريفين بعد تجديده، فيمكنكم الاستمتاع باليوم من خلال مشاهدة عرض سيرك وأكروبات بعنوان (الخلطة)، وعرض رقص معاصر بعنوان (احتراق)، وعرض رقص آخر بعنوان (العودة إلى الصفر)، وعرض (أفق) أول عرض رقص مصري خالص يقدمه ويخرجه ويؤديه فنانون مصريون يشارك فيه راقصون وفنانون يتحدون الإعاقة، وسوف يتم تقديم هذا العرض في شارع الشريفين بوسط القاهرة. ويأتي البرنامج الأخير للمهرجان هذا العام، وهو الفعاليات الخاصة، الذي يتم تقديم عدد كبير من ورش العمل والفعاليات التي يمكن للصحافيين والصحافيات معرفة تفاصيل أكثر عنها من خلال الرابط التالي:    

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS