رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

تصدر الوسم #HelloBrother ("مرحبا أخي)" قائمة الترند العالمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، وهي عبارة رحب بها أحد ضحايا مجزرة المسجدين في نيوزيلندا بقاتله برينتون تارانت.  
ووثق مقطع الفيديو، الذي صوره مطلق النار الأسترالي برينتون تارانت بواسطة كاميرا مثبتة على رأسه ونشره في "فيسبوك"، ترحيب أحد المصلين بالقاتل لحظة دخوله مسجد "النور" في مدينة كرايست تشيرتش، وبادر الضحية قائلا: Hello Brother، لكن المسلح الإرهابي رد بإطلاق النار عليه فأرداه قتيلا. وانتشر الوسم #HelloBrother على نطاق واسع في الإنترنت، وألقت الشرطة النيوزيلندية القبض على 3 رجال وامرأة، ووجهت اتهامات بالقتل لبرينتون تارانت البالغ من العمر 28 عاما، وأفرجت عن رجل آخر قائلة إنه لا علاقة له بالهجوم. المصدر: وكالات   هل خطط جزار نيوزيلندا لإحراق المصلين في المسجد؟     نفذ سفاح نيوزيلندا الإرهابي مجزرة فظيعة، اليوم الجمعة، بقتله العديد من المصلين داخل مسجد في مدينة كرايست شيرش في نيوزيلندا، وكادت تتحول المجزرة إلى أمر أبشع بكثير. وخلال الفيديو المأساوي الذي بثه السفاح، ظهرت لقطة أثناء تبديله للسلاح عقب عودته لسيارته، وكاد يستخدم جالونا كبيرا من البنزين لإشعال المسجد بكاملة وبداخله المصلون القتلى والمصابون، إلا أنه غير خطته، وقام بتغيير السلاح والعودة للمصليين مرة أخرى للقضاء على المصابين. ومن الواضح خلال الفيديو البشع، أن السفاح كان يريد إيقاع أكبر عدد من الضحايا، ولا يعطي فرصة لأحد في النجاة أو الهروب، ولو نفذ خطته الجهنمية لما استطاع أي من المصابين النجاة. يذكر أن الشرطة النيوزيلندية، صرحت بأن عدد ضحايا الهجوم الإرهابي ارتفع إلى 49 قتيلا على الأقل، و50 مصابا، ورفعت أعلى درجات التهديد الأمني في البلاد فضلًا عن تعزيز الأمن على الحدود والمطارات. المصدر: RT   آخر تعديل على السبت, 16 مارس 2019

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS