رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

اترك قناعك.. وتكلم مقال بقلم عبد اللطيف المناوي

كل من يعرفنى عن قرب يعرف أننى أتعامل مع الكلمات بمقياس يتجاوز فى دقته مقياس الذهب. أحاول بقدر المستطاع أن أستخدم الكلمات بأكبر قدر من الدقة وفى حدودها المرسومة والصحيحة فى المعنى والدلالة.  

مذبحة القلعة: كيف تخلص محمد علي من منافسيه في حكم مصر بضربة واحدة؟

في الفاتح من مارس/آذار عام 1811 أشرف محمد علي والي مصر الذي عينه العثمانيون على ما عرف باسم مذبحة المماليك أو مذبحة القلعة والتي أسفرت عن نتائج عديدة على رأسها تخلصه من منافسيه في حكم مصر.  

ابنه عبد المنعم ابراهيم للكلمة.. كمال الشناوي أقنعه بدور"سكر هانم" فحقق نجاحاً كبيراً

 حوار: منار سالم والدي أوصى بخروج جثمانه من المسرح القومي ودفنه بميت بدر حلاوة كمال الشناوي أقنعه بدور السيدة في "سكر هانم" فحقق نجاحاً كبيراً

"نحن نربي بناتنا ليكن مثاليات، ونربي أولادنا ليكونوا شجعان"

"نحن نربي بناتنا ليكن مثاليات، ونربي أولادنا ليكونوا شجعان" ريشما سوجاني، محامية وسياسية أمريكية ومؤسسة منظمة girls who code ، في حديث لها عبر منصة تيد، سلطت ريشما الضوء على فكرة بالغة الأهمية فكانت عنوان هذا الحديث: "علموا بناتكن أن يكن شجاعات، لا كاملات"

محمود محيي الدين: نحتاج أكثر من صندوق سيادي ويجب الاستفادة من الخبرة الدولية (حوار)

            الزميل العزيز مصباح قطب اصطحبني معه لاجراء أول حوار مع وزير الاسثتمار وذلك قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير، تعرفت على الدكتور محمود محيي الدين تلك الفترة وأعتقد أنه كان أول حوار صحفي معه حيث كان مكتبه خاليا  من أية أوراق ودوسيهات والدولاب خلفه نظيف مثل الصيني بعد غسيله .. فقلت له هذا يوكد أنك ستبدأ من الصفر .. ضحك وقال أنت لماح فعلا نعم هذه هي الحقيقة .. وعندما تركنا مكتبه قال لي الأستاذ والمعلم الاعلامي القدير مصباح قطب الدكتور محمود شاب طموح ويعرف ماذا سيتعامل مع مشكلة الاستثمار العويصة في مصر.بعد كل هذه السنوات يعود الصديق العزيز قطب ليحاور قطب الاستثمار في مر والذي ظلمته الثورة فوجدت انه من واجبي أن أنقل الحوار في جريدة العالم الجديد لأهمية المحاور ومحاورهرئيس التحرير محمد متولي فضل  يتخطى الدكتور محمود محيى الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولى للتنمية المستدامة والعلاقة مع الأمم المتحدة والشراكات، فى هذا الحوار مع «المصرى اليوم»، الهموم الراهنة التى تشغلنا اقتصاديا واجتماعيا، ليسلط الأضواء على التحديات الكبرى التى تواجه مصر ودول المنطقة.  

حسن حسنى: أحلم بأداء دور العبيط وأنام والشخصية «فى حضنى» (حوار)

المصري اليوم .. كتب: طارق الشناوي طارق رضوان الشناوي | لا يجيد حسن حسنى خلق فن التواصل مع أجهزة الإعلام، هو بطبعه عزوف عنها، وهكذا فمن النادر أن تجده فى برنامج برغم الأجور الخيالية التى تعرض عليه، فهو لا يجد نفسه إلا أمام الكاميرا ممثلا، يخجل أن يتحدث عن حسن حسنى، وهذا يفسر أيضا لماذا لا يحتفظ الأرشيف الصحفى إلا بالقليل جدا له، حاولت أن أطرق الباب ليتكلم، وكنت مدركا من البداية أن الفنان الكبير ليس بالضرورة أيضا متحدثاً كبيراً، إلا أن الصدق الذى تراه على الشاشة هو وجه آخر للصدق الذى ستقرؤه بين ثنايا السطور التالية.

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS