رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 316

مصر سددت اخر اقساط ثمن ارض سد النهضة عام 59 19..واتفاقية لوزان في بندها الثالث تمنع اثيوبيا القيام باية اعمال علي مجري النهر ..الخرائط والوثائق المصرية والبريطانية تثبت حق الدولة .
اكدت الوثائق التي اطلعت عليها التايم المصرية فقط ان مصر سددت اخر اقساط ثمن ارض سد النهضة لاثيوبيا عام 1959 في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وان الخديوي توفيق اشتري هذة الارض لضمان عدم تدخل اثيوبيا في شأن مجري النهار بأعتبار ان الارض ملكا خالصا لمصر..وكشفت الوثائق ان هناك اتفاقية تسمي لوزان تتضمن في بندها الثالث انه يمتع علي اثيوبيا او اي دوله القيام بأية اعمال علي مجري النهر الا بموافقة مصر ..وتبين من الوثائق الموجودة تحت السيادة المصرية ان بريطانيا تحتفظ بنسخة من الخرائط التاريخية ..كانت التايم المصرية قد انفردت بنشر خبر قيام الخديوي اسماعيل بشراء ارض سد النهضة وان الوثائق اكدت صحة ذلك..وكان اللواء عمر سليمان قد كلف الدكتوره هايدي خبيرة الوثائق بتجميع خرائط ووثائق ارض سد النهضة بعد ان وصلت معلومات للسلطات المصرية ان اثيوبيا بدأت التدشين لبناء السد وكان جمع الوثائق لاثبات حق مصر في الارض ومنع اثيوبيا من تجاوز حدود الاتفاقيات المبرمة دوليا

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS