رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

"نحن نربي بناتنا ليكن مثاليات، ونربي أولادنا ليكونوا شجعان" ريشما سوجاني، محامية وسياسية أمريكية ومؤسسة منظمة girls who code ، في حديث لها عبر منصة تيد، سلطت ريشما الضوء على فكرة بالغة الأهمية فكانت عنوان هذا الحديث: "علموا بناتكن أن يكن شجاعات، لا كاملات"

"نحن نربي بناتنا ليكن مثاليات، ونربي أولادنا ليكونوا شجعان" 
من هذه الجملة تابعت ريشما، وعزت ضعف وجود المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وفي المجالات السياسية وريادة الأعمال وعالم المال والشركات إلى نقص الشجاعة لديها.
ولتأخذنا أيضا في جولة إلى تربية كل من الذكر والأنثى، فالأنثى يتم تربيتها لتحصل على الدرجات الكاملة دوماً، ولتلعب بطريقة آمنة دوماً، ولتحافظ على مثالية معينة في مظهرها وطريقة كلامها.
أما الذكر من ناحية أخرى، يتم تربيته في بيئة يتاح له المخاطرة والمغامرة فيها باللعب، وهذا ما سيصقل جرأة الرجل فيما بعد ليصبح إنسان بالغ لا يخشى المخاطرة ولا يخاف من الفشل أو السقوط.(ندرك طبعاً أن هنالك استثناءات عديدة، لكننا نتحدث عن العموم)
كما ذكرت مثال تقرير لhp بأن الرجال يتقدمون للوظائف حتى إذا كانوا يتوافقون بنسبة 60 % فقط مع المؤهلات المطلوبة، أما النساء فلا يتقدمن إلا إذا حققن الشروط بنسبة 100%.
ننصحكم/ن بألا تفوتوا الحديث الهام وأن تشاهدوه كاملاً ومترجماً باللغة العربية عبر الرابط الموجود في التعليقات، فالحديث غني فعلاً بتجارب هامة جداً واجهتها ريشما خلال عملها في منظمة تعليم الفتيات البرمجة والتي عملت على تأسيسها.عدم الكمال يعني للنساء الفشل، وسعيهن الدائم للكمال الذي لا يمكن تحقيقه غالباً في حياتنا يجعلهن دوماً حبيسات انتظار اللحظة الذهبية التي قد تفوت عليهن العديد من الفرص التي ربما تلائم مقدراتهن حتى عند عدم اكتمالها، واجبنا نحو جميع النساء والفتيات من حولنا أن ندعمهن نساعدهن على تقبل الإخفاقات والفشل كجزء لا يتجزأ من تحقيق المنجزات والتطور والنمو.
نتطلع شوقاً لسماع رأيكن/م أو تجاربكن عبر التعليقات.
#المرأة_والحياة_المهنية
#نسويات_سوريات   آخر تعديل على الثلاثاء, 22 يناير 2019

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS