رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

نموذج فريد فى تاريخ الإنسانية والرياضة، نحتفى به كل عام.. هكذا بدأ المهندس محمد عبد المنعم الصاوى كلمته فى احتفال ساقية عبد المنعم الصاوى للعام الثامن على التوالى بجائزة رشوان للأخلاق الرياضية مساء الأحد الخامس والعشرين من الشهر الجارى على مسرحها "الحكمة"، وهى إحدى المبادرات التى أطلقتها الساقية منذ عام 2009،
وتصادف بداية الاحتفال بمرور خمسة وعشرين عامًا على حصول لاعب الجودو المصرى البطل محمد على رشوان على الميدالية الفضية فى أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، واستكمل الصاوى كلمته أن التاريخ الأوليمبى بأكمله يتذكر هذا البطل وموقفه النبيل وقدرته الرائعة على تحدى الرغبة فى الفوز والموجودة فى أى إنسان، وإصراره على التمسك بقيمه الأخلاقية ورفضه أن يلعب على إصابة اللاعب اليابانى وحاز بهذا التقدير العالمى كله مع تضحية بسيطة ميدالية فضية بدلًا من الذهب مع أنه أخذ تقديرًا أغلى من الذهب، وكان هذا سبب تسمية الصاوى للمسرحية التى كتبها وعُرضت فى مهرجان الساقية للشوكولاتة العام الماضى من خلال مسرح الساقية للعرائس وهى بعنوان "أغلى من الذهب"، وتدور أحداثها حول قصة حياة البطل العالمى محمد رشوان بدايةً من نشأته فى مدينة الإسكندرية حتى حصوله على الميدالية الفضية فى أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984 وجائزة اللجنة الأولمبية الدولية للأخلاق الرياضية. وبعد العرض المسرحى وخروج فريق مسرح الساقية للعرائس بقيادة مؤسسه ومؤسس الساقية المهندس محمد الصاوى لتحية الحضور رحب الصاوى بسعادة سفير اليابان فى القاهرة السيد كاجاوا وحرصه على الحضور لسنوات متتالية هو وبعض الجالية اليابانية فى مصر، ودعاه للصعود على المنصة هو واللاعب المصرى البطل محمد رشوان والذى بدأ كلمته بتحية ساقية الصاوى ومؤسسها المهندس محمد عبد المنعم الصاوى على هذا المجهود المبذول وهذا العرض الرائع، وأكثر ما يسعده فى هذا اليوم أن لأول مرة يجتمع اللاعبون الأولمبيون والبرالومبيون (لاعبى الأولمبياد الخاصة) فى مكان واحد معًا، ويتمنى أن فى أولمبياد 2020 التى سوف تُقام فى اليابان أن يحققوا مزيدًا من الميداليات الأوليمبية، وختم رشوان كلمته بنصيحتين للاعبين الأولى إياكم والغرور والثانية لا تهتموا بالضغوط النفسية واجعلوا كل تركيزكم على المحافظة على مستواكم والعمل على الحصول على مزيد من الإنجازات، وأهم شىء تمسككم باللعب النظيف. الميدالية التى حصلت عليها منذ اثنين وثلاثين عامًا أغلب الناس يتذكرون ذلك بصعوبة ولكنهم لا ينسون شيئًا واحدًا ميدالية اللعب النظيف، حتى هذه اللحظة يأتينى جهات إعلامية مختلفة لإجراء لقاءات معى من مختلف دول العالم، ليس بسبب الميدالية الفضية ولكن بسبب ميدالية اللعب النظيف، وأخيرًا ونحن فى الصغر تعلمنا أن الرياضة أخلاق فأتمنى أن تحافظوا على هذه القيمة الكبيرة. ثم قدم سعادة سفير اليابان فى القاهرة كلمة، شكر فيها المهندس محمد الصاوى مؤسس الساقية والكابتن السكندرى البطل محمد رشوان وجميع اللاعبين الفائزين فى دورة الألعاب الأولومبية والبرالومبية ريو دى جانيرو 2016، ثم تحدث عن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لليابان هذا العام، وما اتفقت عليه قاعدة البلدين (مصر واليابان) وبخاصةٍ ما يتعلق بالتعليم والأخلاق الرياضية، وعلق الصاوى موضحًا حرص سعادة سفير اليابان على تأكيد هذا المعنى وإعادة الرياضة إلى التعليم المصرى، لعل ذلك يجعلنا نهتم بالتربية القائمة على الأخلاق الرياضية، فهى بلا شك طريق ميسر يصل إلى قلوب الصغار والكبار، ليكون هناك تطبيق قابل للرصد فى المدرسة ومن بعدها فى الجامعة، فتصبح للرياضة والأخلاق الرياضية المكانة المطلوبة فى حياتنا. وبعد الكلمات أعلن الصاوى عن بدء التكريمات لأبطال دورة الألعاب البراليمبية 2016 وهى عبارة عن شهادة تقدير وجائزة مالية، وبدأها بفريق مصر البراليمبى للكرة الطائرة ليؤكد على قيمة العمل الجماعى وهم هشام صلاح الدين عبد المقصود وموسى سعد ومحمد سعد حسن ومطاوع أبو الخير وحسام مسعود إسماعيل ومحمد عبد الله الحناوى وشعبان خاطر وعبد النبى حسن أحمد وأحمد محمد فضل وأحمد محمد خميس وصبرى البرعى عطية وأشرف زغلول عبد العزيز. مازلنا مع الأبطال البراليمبيين وأبطال رفع الأثقال وهم راندا تاج الدين محمود ومحمد ممدوح الدين وشريف عثمان خليفة وقد حصلوا على الميدالية الذهبية، وفاطمة عمر محمد ومحمد السيد محمد وعمرو محمد فاروق ومصطفى فتح الله على وقد حصلوا على الميدالية الفضية، وشعبان يحيى الدسوقى وأمل محمود حنفى وأمانى إبراهيم الدسوقى وقد حصلوا على الميدالية البرونزية، وتأكيدًا على أن المنافسة على مستوى العالم ليست المراكز الأولى فقط، فقد كُرّمت أيضًا اللاعبة جيهان جلال حسن الحاصلة على المركز الخامس واللاعب هانى محسن محمد الحاصل على المركز السادس. وختمت تكريمات الأبطال البراليمبيين بالمجموعة الكاملة لأبطال ألعاب القوى وهم إبراهيم بدر الدين ومصطفى فتح الله على ومحمد كمال ومحمود زين وحمادة سيد على ومحمود رمضان العطار. وبعد تكريمات الأبطال البراليمبيين تم تكريم أبطال أولمبياد ريو 2016، والبطلين محمد إيهاب وسارة سمير وبرونزية رفع الأثقال، ثم البطلة هداية ملاك وبرونزية التايكوندو. وفى ختام التكريمات قدم المهندس محمد عبد المنعم الصاوى مؤسس الساقية بعض شهادات التقدير لمن ساهموا فى نجاح هذا الاحتفال وهم الأستاذ هشام هاشم والإعلامى شريف حسن، كما قدم الصاوى شهادة تقدير للسيد محمود محجوب رئيس الاتحاد المصرى لرفع الأثقال ولسعادة سفير اليابان فى القاهرة السيد/ كاجاوا، وأعلن الصاوى عن شهادة تقدير باسم الكاتب الصحفى حسن المستكاوى الذى لم يتواجد بشخصه ولكن الصاوى انتهز هذه الفرصة ليحيى من خلاله الرائع الكبير والده السيد نجيب المستكاوى، الذى كان من أوائل من اهتموا بالبطل العالمى محمد على رشوان وكان ضمن أحداث مسرحية العرائس التى قدمت فى بداية الاحتفال.

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.