رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

Super User

Super User

فحص جديد قد يحدث طفرة في الكشف المبكر عن سرطان الثدي

طور علماء اختباراً جديداً يعتقد أنه قد يحدث تغييراً جذرياً في الكشف عن خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء. ويجمع هذا الاختبار بين المعلومات عن تاريخ العائلة والمئات من الجينات الوراثية وغيرها من العوامل مثل الوزن - ليكون التقييم أكثر شمولا-، بحسب مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة. ويعمد الأطباء والمتخصصون إلى تجربة هذه الاختبار الجديد قبل أن تعتمده هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية "ان اتش اس" كأحد الفحوص الروتينية لمرضاها. ويعتبر هذا الاختبار في إطار حملة للكشف المبكر عن أمراض السرطان من خلال الفحوص الروتينية. وقال الباحثون إن "النساء المعرضات لخطر الإصابة بمرض السرطان يمكن إخضاعهن إلى علاجات وقائية أو لمزيد من الفحوصات".   إقرأ المزيد...

ما العمر المناسب لممارسة الجنس لأول مرة؟

يبدو أن فقدان العذرية في وقت مبكر جداً يعد من أكثر ما يتسبب بندم الشباب والشابات في بريطانيا، وفقا لما توصلت له دراسة حول السلوك الجنسي. وأقر أكثر من ثلث النساء اللاتي استطلعت آراؤهن، وربع رجال العينة، وكلهم مراهقون أو في بداية العشرينيات، أن ممارسة الجنس لأول مرة لم تحدث في "الوقت المناسب". وينص القانون في بريطانيا على أن يكون عمر الشخص 16 عامًا على الأقل ليكون قادرا على قبول ممارسة الجنس.ولكن آخر استطلاع للرأي شمل بريطانيا ويتعلق بالسلوك الجنسي وأنماط الحياة، توصل إلى أن كثيرا من الأشخاص قد لايكونون مستعدين لمثل هذا القرار في مثل هذه السن. ويقدم استطلاع الرأي "ناتسال" والذي يجرى كل عقد من الزمن، صورة مفصلة حول السلوك الجنسي في المملكة المتحدة. ونشرت مجلة "بي إم جيه" للصحة الجنسية والإنجابية الاستطلاع الأخير، والذي درس فيه باحثون من "كلية لندن للصحة والطب في المناطق الحارة" ردود ما يقرب 3,000 شاب وشابة كانوا قد أجابوا على الأسئلة بين عامي 2010 و 2012.   إقرأ المزيد...

بريكست: تيريزا ماي تتلقى هزيمة تاريخية في مجلس العموم وتعود إلى نقطة الصفر في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي

تلقت تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا هزيمة كبيرة في مجلس العموم، بعد أن رُفض اتفاق الخروج الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي بأغلبية كبيرة، فيما تعد أكبر هزيمة برلمانية تتلقاها حكومة في تاريخ البلاد. وصوت 432 نائبا بالرفض مقابل موافقة 202 فقط، يوم الأربعاء، ما يعني عدم تطبيق الاتفاق الذي كان يعد لخروج بريطانيا من الكتلة الأوربية في 29 مارس/آذار المقبل. وأدت هذه النتيجة إلى دعوة جيرمي كوربين، زعيم حزب العمال المعارض إلى التصويت على سحب الثقة من حكومة المحافظين وبالتالي إجراء انتخابات عامة. وتشكل هذه الهزيمة ضربة قوية لرئيسة الوزراء، التي قضت أكثر من عامين في مفاوضات من أجل هذه الصفقة مع الاتحاد الأوروبي. وكان الاتفاق يقضي بخروج منظم من الاتحاد، وترتيب فترة انتقالية تمتد إلى 21 شهرا للتفاوض على صفقة تجارة حرة.   إقرأ المزيد...

Please publish modules in offcanvas position.