رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 323

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الخبز الأسمر يساعد الأطفال على التركيز في الحصص المدرسية

يحتاج الأطفال والمراهقين كل يوم صباحا مايساعدهم على التركيز في يوم دراسي طويل ومجهد , أجرى توماس دانيه البروفيسور الألماني كبير الدكاتره بمركز طب الأطفال بمدينة هانوفر والمترأس لمنظمه مرض السكري الألمانيه والمسماه بـ (diabetesDE) دراسه طبيه تثبت أن الأغذيه التي تحتوي على الخبز الأسمر أو الدقيق الأسمر تكون غنية بالكاربوهيدرات بشكل كبير وأن الخبز الأسمر لايرفع معدل السكر في الجسم بشكل سريع مثل الخبز الأبيض العادي.

تدخين الفتيات المراهقات يسبب هشاشة في العظام

التدخين عاده سلبيه وبلاء عظيم , ولكن هناك من ابتلاه الله بهذا البلاء ولو سألت أي من هؤلاء المدمنين هل تود أن تترك التدخين؟ لتسمع جوابه بعد تنهيده بنعم ولكنه سيتعذّر بعدم مقدرته على التخلّي عنه لفوات الأوان. ولكن هناك العديد من الشباب والشّابات ( المراهقين ) يرون فيه عصرية أو فلّه أو كمال لرجوله او ينشدون فيه الشعور بنشوة العظمه حيث يرون أنه يمنحهم نشوة نفسية يتجرّعونها مع كل رشفة.

الإصابة بسرطان الكبد تتزايد فى مصر

عقدت جمعية سرطان الكبد المصرية مؤتمراً صحفياً تحت عنوان «سرطان الكبد: الحاضر والمستقبل»، استعرض المشاركون فيه التطورات في مجال علاج سرطان الكبد، السبب الرئيسي الثالث للوفاة بالسرطان علي مستوي العالم، وأحدث نتائج الدراسات العلمية الخاصة بالعلاج الموجه التي كشفت لأول مرة عن الأمل في زيادة فرص إعاشة المرضي، كما ألقي المؤتمر الضوء علي القواعد الإرشادية للعلاج. صرح الدكتور أشرف عمر، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي جامعة القاهرة ورئيس المؤتمر، بأن معدلات الإصابة بسرطان الكبد في مصر شهدت ارتفاعاً مخيفاً، حيث تجاوزت الضعف خلال الـ12 عاماً الماضية، فبعد أن سجلت 4% فقط في 1993، بلغت 8.5% في 2005، ويصيب سرطان الكبد في مصر من 5 إلي 7 أشخاص بين كل 100 ألف سنوياً، ويسبب الوفاة لـ6 أشخاص من كل 100 ألف، وهو ما يعني ارتفاع نسبة الوفيات الناتجة عن المرض، ومن أهم عوامل الخطورة التي تؤدي إلي الإصابة الالتهاب الكبدي الوبائي «سي»، المسئول عن نسبة كبيرة من حالات سرطان الكبد، والالتهاب الكبدي الوبائي «بي» والتعرض للتسمم الغذائي بفطر الأفلاتوكسين، وتناول الكحول بشكل مزمن. وتعتمد خيارات علاج سرطان الكبد علي مرحلة المرض، ووظائف الكبد، والحالة العامة للمريض، وتشمل: الجراحة، والأشعة، وعلاجات السرطان، وحقن الإيثانول عن طريق الجلد. وأكد الدكتور حمدي عبدالعظيم، أستاذ ورئيس قسم الأورام، جامعة القاهرة، أن اكتشاف بروتينات raf kinase، والتي توجد في 80-60% من حالات سرطان الكبد، ودورها في تحفيز الخلايا السرطانية علي النمو أو المساعدة علي تكوين أوعية دموية جديدة، يعد نقطة تحول في مسار علاج سرطان الكبد وساعد هذا الاكتشاف لأول مرة علي التوصل إلي دليل قاطع علي قدرة العلاج في زيادة فرص إعاشة مريض سرطان الكبد المتقدم. واعتمدت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية والاتحاد الأوروبي عقاراً جديداً لعلاج سرطان الكبد. ويساعد العلاج الموجه الذي يطلق عليه مثبط بروتين الـ kinase علي وقف نمو الخلايا السرطانية. وشارك أكثر من 600 مريض بسرطان الكبد المتقدم في دراسة sharp الإكلينيكية التي أثبتت نجاح العقار في زيادة معدل إعاشة المريض لمدة عام تقريباً في 31% من الحالات كما نجح العقار الجديد  في مقاومة تطور المرض في 42% من الحالات. وأعلن الدكتور أحمد الدري، أستاذ الأشعة التشخيصية ورئيس وحدة الأشعة التداخلية، جامعة عين شمس، ورئيس جمعية سرطان الكبد المصرية عن تطور آخر في خيارات العلاج, حيث تم في الآونة الأخيرة تصنيع حبيبات مشعة متناهية في الصغر يمكن حقنها داخل الورم مباشرة وتبدأ في إصدار الأشعة القاتلة للخلايا الورمية دون تأثير كبير علي خلايا الكبد المحيطة واعتمدت هيئة الأدوية والأغذية الامريكية حديثاً هذه الوسيلة لعلاج سرطان الكبد الأولي. ونجح الفريق العلمي لجمعية سرطان الكبد المصرية في إدخال هذه الوسيلة واستخدامها في علاج المرضي للسيطرة علي الأورام المتقدمة التي كان يصعب التعامل معها بالوسائل الأخري.. وهناك اتجاه عالمي لزيادة فعالية هذه الوسيلة باستخدام أقراص العلاج الطبي الموجه التي تؤخذ عن طريق الفم وبدأ بالفعل تطبيق هذا الخط من العلاج باستخدام الوسيلتين معاً. وأوضح  الدكتور  محمد كمال شاكر، أستاذ الأمراض المتوطنة والكبد، جامعة عين شمس، أن الكشف عن سرطان الكبد يتم حالياً في 9 مراكز علاج بالإنترفيرون، وتهدف الجمعية إلي إطلاق الكشف المبكر في إجمالي 23 مركزاً علي مستوي الجمهورية، بالإضافة إلي تدريب الأطباء علي الكشف عن المرض وتسجيل النتائج علي قاعدة بيانات مركزية. وتأكيداً علي أهمية القواعد الإرشادية للعلاج، قال الدكتور محمد علي عز العرب، رئيس وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد: «تم وضع الخطوط الإرشادية المصرية لعلاج أورام الكبد الأولية، التي تتضمن سبل الوقاية والكشف المبكر والتشخيص وتحديد مرحلة المرض، ومن ثم وضع الطريقة المناسبة للعلاج سواء جراحياً أو عن طريق الأشعة التداخلية، أو الطريق الدوائي». وقال الدكتور محمود المتيني، أستاذ جراحة وزراعة الكبد، مدير وحدة زراعة الأعضاء، جامعة عين شمس: «تعد زراعة الكبد العلاج الوحيد المتاح في العالم حتي يومنا هذا، الذي يأمل في تحقيق الشفاء لمرضي أورام الكبد ومرضي الفشل الكبدي التام، وشهدت الـ10 سنوات الأخيرة تقدماً هائلاً في تشخيص سرطان الكبد والتدخل الجراحي للعلاج، وطبقاً لمعايير ميلانو لاختيار مرضي زراعة الكبد، يتراوح متوسط معدل الشفاء لمدة 4 سنوات من 75% إلي 80%».   اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - الإصابة بسرطان الكبد تتزايد فى مصر

ينابيع الحياة وفالفولين تدعمان الدم ببلاش

ينابيع الحياة وفالفولين تدعمان الدم ببلاش   القاهرة بدأت مبادرة الحملة الشبابية لثقافة التبرع الشرفي المنتظم بالدم (ينابيع الحياة ) بمشاركة فريق فالفولين لسباقات السرعة وتحت رعاية خدمات نقل الدم القومية بقيادة الدكتورة عفاف احمد مدير عام خدمات نقل الدم القومية بدأ الجميع لوضع الخطة التنفيذية التي من خلالها نصل لتوفير متبرعين بالدم بشكل شرفي من الشباب وايضا والاهم توفير الدم لغير القادرين مجانا من خلال مشروعات جمع القوارير الفارغة بعد تغير الزيوت للسيارات لصالح الغير قادرين على شراء الدم بعد توريدها لمصانع التدوير صرح بذلك عماد حسن انور رئيس ينابيع الحياة والمخطط التسويقي وجاء في تفصيل المشروع أن الفكرة نتجت من الاجتماعات التي قادها فريق ميديا شو للخدمات الاعلانية كونهم مشتركي العلاقة بين الجهتين مما ساعد على تقريب وجهات النظر بين كل من ينابيع الحياة وفالفولين للوصول لتقديم خدمة مجتمعية من قطاعات تجارية بحتية مما يدعم تنمية الوطن والمواطنين وتمت عدة لقاءات مع ممثلي شركة فالفولين وعلى رأسهم السيد حاتم عبدالقادر والسيد احمد شكري اللذان اصدرا قرار التعاون لصالح توفير دم لغير القادرين تأتي بعدها مرحلة التنسيق مع خدمات نقل الدم القومية التي ادارها عماد انور رئيس ينابيع الحياة وممثلي العلاقات العامة لخدمات نقل الدم القومية مما نتج عنه زيارة تعريفية وتمهيدية للاعلان عن مشروع :   هاتها ،،،ما ترميهاش والتي تدور فكرته الرئيسية على دعوة اصحاب السيارات وقائديها سواء من الشباب او الكبار او السيدات للتبرع بالفوارغ الخاصة بعد تغير الزيت ليتم توريده لصالح صرف دم لغير القادرين وشارك في الزيارة فريق سيارات السرعة لفالفولين وهم القائد بسام بهنس ورامي سري وهاني شرف والقائد أمين عليوة والقائد احمد شاهين ووائل وجيه وعدد من متطوعي ينابيع الحياة من القاهرة والاسكندرية كما شارك في الزيارة ممثل نادي ال25 اللبناني فادي داغر وحصل الزائرون على نبذة تعريفية من الدكتورة عفاف احمد عن اهمية الدم في مصر ومشكلاته تلاها بعدها جولة تعريفية في قطاعات المركز لتوضيح مراحل تحليل الدم وفصله الى ان يصل الى مرحلة الصرف وتبرع الزائرين بالدم كبداية للدعوة التي سيطلقونها في سبقاتهم في الساحل الشمالي وتناقش الجميع في سبل تحقيق توفير الدم ونشر ثقافة التبرع الشرفي المنتظم بالدم وكانت النتيجة الاتفاق جميعا على اهمية توجيه حملة اعلانية اعلامية تفاعلية في المجتمع عن ثقافة التبرع الشرفي المنتظم بالدم .  

تغير درجات الحرارة ونصائح لمقاومة نزلات البرد

تغير درجات الحرارة ونصائح لمقاومة نزلات البرد مع حلول الفصل الشتوي وتغير معدلات الحرارة بين الليل والنهار، تنتشر عوارض البرد بين العديد من الناس الذين يضطرون للخروج إلى العمل، وبالتالي اختبار حرارات مختلفة بين مكيفات التبريد وحرارة الشمس وبرودة الليل. ويعتبر الإنسان عرضة للإصابة بنزلات البرد في أي مكان ولأسباب متعددة، أولها الطقس، وليس آخرها العدوى، ويمكن التخلص من نزلة البرد بسرعة في حال تم التعاطي معها في بداياتها، أما إذا استمرت أكثر من يومين أو صاحبها التقيؤ والحرارة العالية، فعندها يجب زيارة الطبيب المختص للنظر بتمعن في المرض. الأم بطبيعة الحال تعتبر المراقب والمسؤول في المنزل، خصوصا إذا كان لديها أطفال يذهبون إلى المدارس، أو أولادها في سن المدارس الثانوية أو الجامعات، وأحيانا تلجأ للصيدلية المنزلية لمواجهة مثل هذه الأمراض، وفيما يلي مجموعة نصائح منزلية سريعة للتخلص من نزلات البرد بمجرد ظهورها: - الإكثار من السوائل يخفف من آلام الحنجرة، وانسداد الأنف. - المضمضة بالماء والملح لإراحة الحلق وذلك عبر إذابة ملعقة ملح في كوب ماء دافئ، يمتص الملح المياه الزائدة في أنسجة الحنجرة، وبالتالي يخفف من الالتهابات، كما يساعد في إزالة المخاط الذي يزعج الحلق، ويساعد هذا الغسول الطبيعي في تنظيف الفم من البكتيريا والفيروسات التي قد تساهم في تطور المرض. - الحفاظ على نظافة الأنف، وذلك عبر رش مزيح الماء والملح داخل الأنف مع بداية ظهور عوارض البرد، إلى جانب حمام المياه الدافئة لترطيب مجرى التنفس. - تناول العسل مع الزنجبيل لعلاج السعال . - يقاوم الجسم الفيروسات بطريقة أكثر فعالية عندما يكون مستريحا، ومن المحبب أن يبتعد المرء عن الاختلاط بالناس كي لا ينقل لهم العدوى في أول يوم من ظهور العوارض على الأقل. - ممارسة الرياضة الخفيفة يساعد على تنشيط جهاز المناعة.    

حالتك النفسية.. تحدد أمراضك العضوية

حالتك النفسية.. تحدد أمراضك العضوية حيرت العلاقة بين النفس والجسد الكثير من العلماء والباحثين منذ القدم، فقد أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة تبادلية بين النفس والجسد تظهر في صورتين: الأولى آلام جسدية نابعة من أسباب نفسية وفشل في التعامل مع الضغوط النفسية بشجاعة، حيث يذهب من يعانون من هذه الاضطرابات إلى الطبيب ويخضعون للفحوصات الطبية، إلا أن نتائج الفحوصات تشير إلى عدم وجود أي خلل عضوي وتكون الأعراض التي يشعرون بها تعبيرا عن آلام نفسية.    ومن الآلام الأكثر انتشارا في هذه الحالات آلام الظهر والمفاصل والجهاز الهضمي وآلام الرأس. أما الصورة الثانية للعلاقة بين النفس والجسد فتتمثل في أمراض جسدية مزمنة حساسة للوضع النفسي حيث يصبح المرض أكثر تفاقما نتيجة للوضع النفسي السيئ مثل أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكري والربو والصداع النصفي.   أمراض «نفسية - جسدية»    * لا تغفل هذه العلاقة التبادلية البيئة المحيطة بنا وما تحتويه من مشكلات وهموم، حيث تتسبب في ضغوط وأمراض نفسية كثيرة جدا نتيجة للتوتر والقلق والضيق، فأصبح الفرد يواجه مشكلات في كل نواحي الحياة في البيت والعمل والدراسة، وأصبح يندمج في مشكلاته بصورة أعمق ويفكر فيها لدرجة أنها تسبب له الكثير من الأعراض لأمراض ويطلق عليها أمراض «سيكوسوماتية» أي الأمراض «النفس - جسمية»، وهذا ما أكده العديد من الدراسات والأبحاث العلمية حيث توصلت إلى أن الأشخاص الأكثر ميلا للقلق والتوتر والعصبية هم الأكثر تعرضا للإصابة بالأمراض «السيكوسوماتية» التي لا يفلح فيها العلاج الدوائي بقدر ما يفلح العلاج النفسي القائم على التخلص من أسباب التوتر والقلق، وبالتالي فالمريض يصاب أولا بأمراض نفسية ثم تتحول إلى أعراض جسدية. يؤكد هذا، د. سعيد عبد العظيم أستاذ الطب النفسي بكلية طب قصر العيني «جامعة القاهرة». ويوضح أن الأمراض النفسية لها نوعان من الأعراض أولهما أعراض نفسية مثل الشعور الدائم بالضيق والحزن والخوف والقلق والتوتر، وثانيهما أعراض جسدية تتمثل في فقدان الشهية والصداع وفقدان الوزن أو زيادته، والأرق وأمراض القلب وتصلب الشرايين أو انسدادها، وغير ذلك من الأمراض الخطيرة التي يتسبب فيها سوء الحالة النفسية والمزاجية، وللأسف لا يكترث الكثيرون بالحالة النفسية ولا يضعون في اعتبارهم أن كل ما يشعرون به من ضيق وهم في النهاية بادرة لأمراض خطيرة تصيب كل إنسان بطريقة مختلفة عن غيره.   ويشير الدكتور سعيد إلى أن الاكتئاب يؤدي إلى الشعور بالضيق والحزن مع تدهور الحالة يوما بعد يوم والشكوى الدائمة من عدم الشعور بطعم الحياة. لذلك ينصح بأنه يجب معالجة الاكتئاب في بدايته حتى لا يتطور بشكل لا يمكن السيطرة عليه.. فالاكتئاب هو رابع سبب للعجز الكلي في العالم وسوف يصبح في المرتبة الثانية في عام 2020 بعد أمراض القلب والأوعية الدموية.   ويضيف د. سعيد أن الحالة النفسية السيئة تتسبب في إحداث خلل في كيمياء المخ وهرموناته، وهذا بدوره يؤثر على الجهاز الدوري بجسم الإنسان، كما يؤثر بصورة مباشرة على جهاز المناعة ويكون الجسم أكثر استعدادا لاستقبال الفيروسات والأمراض المختلفة بما في ذلك السرطانات. ويؤكد أن الحياة الجنسية تتأثر أيضا بالحالة المزاجية، لذلك يجب أن يحاول كل شخص زيادة قدرته على التحمل بحيث لا يكون سريع الانفعال أو التأثر سواء على المستوى الشخصي أو العام حتى لا يضر نفسه.   أمراض الجهاز الهضمي    * وعن ارتباط أمراض الجهاز الهضمي بالحالة النفسية يقول د. حسام الدين سليمان استشاري الجهاز الهضمي والمناظير: هناك علاقة وثيقة بين أمراض الجهاز الهضمي والحالة النفسية. ففي دراسة مؤخرا أثبتت أن 50 في المائة من المصريين يعانون بدرجة من درجات القولون العصبي ومشكلات الجهاز الهضمي. والجانب الرئيسي في الأمراض «السيكوسوماتية» هو الشعور بأعراض مشابهة للأمراض.. فإذا شعر الإنسان بضيق وحزن قد يصاحبه الشعور بآلام في المعدة واضطرابات في الهضم.. كذلك الأكل له علاقة قوية بشكاوى الجهاز الهضمي خاصة إذا كانت حالة الإنسان النفسية سيئة وتناول أطعمة متبلة أو صعبة الهضم فقد يشكو من آلام أكثر من غيره.   ويؤكد د. حسام أن الشخصيات المتوترة والقلقة دائما هم الأكثر عرضة لأمراض الجهاز الهضمي، وتظهر اضطرابات الجهاز الهضمي التي تسببها الاضطرابات النفسية في صورة سوء هضم والشعور بالامتلاء والانتفاخات والغازات المستمرة، وقد يتطور الأمر إلى الشعور بالرغبة في القيء وفقدان الشهية في بعض الأحيان.. ويشدد د. حسام على ضرورة أن يسير العلاج الدوائي العضوي جنبا إلى جنب مع العلاج النفسي خاصة إذا كانت الاضطرابات الهضمية أساسها نفسي في المقام الأول، فهناك أمراض لا يمكن علاجها إلا عندما يتم السيطرة النفسية على أسبابها، إضافة إلى أن تناول المشروبات المهدئة مثل الينسون والنعناع قد يكون له دور جيد في التخفيف من آلام المعدة الطارئة في بعض الأحيان.   الأمراض الجلدية   * وفيما يتعلق بتأثر الجلد بالحالة النفسية، تؤكد د. وفاء علم الدين استشاري الأمراض الجلدية على أن الأشخاص سريعي الغضب والأكثر توترا وانفعالا هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض الجلدية مثل الثعلبة والصدفية والبهاق وحب الشباب، حيث يؤدي الانفعال والغضب إلى حدوث تغيرات هرمونية شديدة تؤثر على الجلد بشكل واضح وملحوظ، لكن لا بد أن يكون الإنسان حاملا لجينات وراثية تجعله أكثر عرضة لتلك الأمراض، وبالتالي ليس كل الأشخاص المتوترين عرضة للأمراض الجلدية إلا إذا كانت لديهم الجينات التي تساعد على ذلك.. تضيف: أيضا سقوط الشعر بشكل زائد عن الحد المعروف فهو يعد إحدى أهم نتائج الحالة النفسية السيئة. وتضيف أنه إذا تحسنت الحالة النفسية قد تخف الأمراض الجلدية من نفسها لكنها ترجع مرة ثانية إذا ساءت الحالة المزاجية مرة أخرى. عن كبسولات كوم من الفيس بواسطة الصديقة سمية العيسوي  

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS