رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

"الليلة قد لا تتكرر فى عمرى مرة أخرى" هكذا بدأ المهندس محمد عبد المنعم الصاوى مؤسس الساقية كلمته التى قدم من خلالها حفل الفنان عمر خيرت، والذى أقيم مساء الثلاثاء العشرين من فبراير على مسرح قاعة النهر بساقية عبد المنعم الصاوى، واستكمل الصاوى كلمته متحدثًا عن والده عبد المنعم الصاوى (يرحمه الله) وأن الليلة هى مولده ومئويته، حيث عاش عبد المنعم الصاوى مناضلًا حرًّا فكان صحفى وروائى وكان وزيرًا للثقافة فى عهد الرئيس محمد أنور السادات.  
 وحدثنا المهندس محمد الصاوى أيضًا خلال كلمته عن أن الساقية أيضًا خلال شهر فبراير تحتفل بعيد ميلادها الخامس عشر، فعندما تأسست الساقية فى عام 2003 لم يتردد المهندس محمد الصاوى للحظة أن تكون الساقية باسم والده (يرحمه الله) حتى يكون هذا الرمز بصلة أو دليل لمكان قائم على الفكر والثقافة، كما عاش عبد المنعم الصاوى (يرحمه الله) طيلة حياته يدافع عن الثقافة والحريّات حتى توفى فى شهر ديسمبر عام 1984. وعقب كلمة المهندس محمد الصاوى عن والده تم عرض تسجيل نادر لمقدمة ألقاها عبد المنعم الصاوى (يرحمه الله) فى افتتاح أمسية شعرية فى منزل الشاعر الكبير أحمد شوقى بحضور الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وألقى الأمسية النجمان محمود ياسين وفاتن حمامة (يرحمها الله)، وعقب التسجيل النادر أعلن الصاوى عن استقبال الفرقة الموسيقية والفنان الكبير عمر خيرت، وبالفعل صعدت الفرقة الموسيقية بأكملها على مسرح النهر، وصيحات الجماهير كانت كفيلة أن تُعلن عن استقبال الموسيقار الكبير الفنان عمر خيرت، والذى جلس كعادته فى الثلث الأخير من المسرح. بمجرد أن عزفت أنامل الموسيقار عمر خيرت أولى مقطوعاته الفنية والتى كانت مزيجًا من أكثر من مقطوعة موسيقية له، ساد هدوء تام فى قاعة النهر والتى امتلأت عن آخرها (الحفل كامل العدد)، ومع انتهاء المقطوعة الموسيقية تعالت صيحات الجماهير، وقبل أن يقدم أولى مقطوعاته الموسيقية قال "يشرفنا أننا نحتفل بمئوية عبد المنعم الصاوى فهو له بصمة فى الحياة الثقافية وأقول لأسرته دائمًا نفتكره فى عيد ميلاده... الله يرحمه"، بعدها قدم هو وفرقته الموسيقية والتى تضم كوكبة من نجوم الموسيقى باقة متنوعة من مقطوعاته المتميزة منها هى دى الحياة ومسألة مبدأ وزى الهوى وفيها حاجة حلوة، والتى طلب خيرت فيها من الجمهور أن يمتزجوا بصوتهم مع موسيقاه، وبالفعل كانوا كورالًا رائعًا. وبعد استراحة لم تستغرق أكثر من ربع ساعة، صعد المهندس محمد الصاوى من جديد ليعلن عن بدء الجزء الثانى من الحفل. والله ما طلعت شمس ولا غربت كانت أولى المقطوعات التى قدمها الفنان عمر خيرت وفرقته الموسيقية فى الجزء الثانى من الحفل، بعدها قدم خيرت جرعة موسيقية مكثفة بدأها بضمير أبلة حكمت ومافيا وخلى بالك من عقلك وعارفة، وختم الموسيقار عمر خيرت حفله فى الساقية بمقطوعتين مميزتين جدًّا وهما البخيل وأنا ميت سنة سينما.  

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.