رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

كتبت: هبة صابر تواصل دار الأوبرا المصرية برئاسة دكتور مجدي صابر خطتها الهادفة إلى تبنى وتشجيع النشء الموهوب فنياً حيث أقام مركز تنمية المواهب في إطار احتفالاته باليوبيل الفضي للمركز أمس الأربعاء على المسرح الكبير احتفالية " ست الحبايب" احتفالاً بعيد الام تحت إشراف ورؤية فنية وإعداد الفنان عبد الوهاب السيد المشرف على مراكز تنمية المواهب وبقيادة المايسترو دكتور مدحت عبد السميع وإخراج العرض للفنان حازم طايل.
تضمن البرنامج باقة مختارات من أشهر الأعمال التي تحتفي بهذه المناسبة أداء فصل كورال الشباب بالمركز تدريب دكتور عمرو ناجي ‘ دكتور عمرو حسن ودكتور محمد عبد الستار وكذلك شارك في العرض كورال أطفال المركز بقيادة وتدريب دكتورة نادية عبد العزيز بالإضافة الي مشاركة طلاب فصل البالية من خلال المشاهد التعبيرية التي تخللت العرض من تصميم دكتورة عائشة فؤاد ودكتورة منال زكريا . اشتملت الاحتفالية على مجموعة من الأغنيات منها ماما يا حلوة، الست دي أمي، ست الحبايب، الوالدة باشا، يا أما يا نور عنيا، احن قلب، أمي ثم أمي، المدن ، بوسة على الخد ده، نصف الدنيا، بيت العز، يوم جديد، تحيا مصر، هنحب مين غيرها .
أداء نجوم المستقبل أحمد مجدي، حور صلاح، وفاء عماد ، احمد محمود، أحمد الهواري ، ولاء عبد الرحمن، محمد البحيري، باسم عبد الوهاب، كنزي ترك، سلمى ، سمر عادل ، أحمد السواهلي، محمد البحيري، أحمد فريد ومجدي الحسيني ،كما تخلل العرض فاصل شعري عن الأم وآخر عن الشهيد أداء الطفل مازن علوان .
وشارك فصل الرسم تدريب دكتور إيهاب كشكوشة في الاحتفالية حيث تم عرض مجموعة من اللوحات الفنية المعبرة عن الأم التي قام بها طلاب الفصل في خلفية العرض وفي لوبي المسرح الكبير. تميز العرض بالإبهار وتكامل العناصر الفنية من إضاءة للمهندس ياسر شعلان، وديكور للمهندس محمد الغرباوي وصوت للمهندس هيثم مرجان ، نجحت في تحويل خشبة المسرح الكبير إلى كرنفال فني كبير ساعد على تعايش وانسجام الحضور مع العرض واستكمال الصورة المبهجة للاحتفالية. ويذكر أن مركز تنمية المواهب بدار الأوبرا المصرية أسسته الراحلة الدكتورة رتيبة الحفنى، يعد واحد من أكبر المراكز الثقافية والفنية المعنية بإعداد المواهب الصغيرة والشابة لوضعهم على أول طريق الفن ، حيث بدأ المركز منذ عام 1992 تحت هدف محدد وهو نشر الثقافة الفنية والغنائية والموسيقية بين الأجيال والارتقاء بالتذوق السمعي لدى هؤلاء الأطفال والشباب، والبداية كانت بإمكانيات وعدد فصول محدود أما الآن فيشرف على المركز الدكتور الفنان عبد الوهاب السيد وزاد عدد المستفيدين من المركز إلى حوالي 1500 دارس من الأطفال والشباب داخل القاهرة فقط هذا بخلاف فرعي المركز في الإسكندرية ودمنهور.
واعتاد المركز المشاركة خلال الاحتفاليات المتنوعة التي تنظمها دار الأوبرا في المناسبات المختلفة إلى جانب إقامة حفلات دورية لطلاب الفصول المختلفة تشجيعا لهم وتقديرا لجهدهم خلال فترة الدراسة.      

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.