رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

عن موقع الفن  شكّل الفنان الفلسطيني محمد عسّاف مفاجأة حلقة " ​نجوم صغار​ " مع الممثل المصري ​أحمد حلمي​ بدخوله المسرح تحقيقاً لحلم فتى فلسطيني يقتدي به ويتمنى لقاءه. وتنوّعت المواهب في هذه الحلقة بين فتيات يتقنّ الطهي ولهن انتشار واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبين بطل رالي في عمر 9 سنوات، يعطي دروساً لأحمد حلمي في القيادة، ثم مخترع عبقري صغير يعطي دروساً لمن هم أصغر منه سناً وأكبر أيضاً، ويكشف عن اختراعاته المميزة، وعاشق مايكل جوردان المهووس بكرة السلة في تحد دقيق بينه وبين مضيفه، ووصلة من الجمباز الاستعراضي، لطفلة هي صاحبة ليونة عالية وحصدت ميداليات عدة.  
انطلقت الحلقة مع الأخوات القحطاني الثلاثة دانة (9 سنوات) والتوأم دنى وغاناتي (12 سنة) من المملكة العربيّة السعودية، واللواتي وصل عدد متابعيهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى حوالي 2 مليون شخص، ويعرضن من خلاله أطباقاً سعودية شهيرة بطريقتهن الخاصة ويعطين وصفات شهية لمحبي الأكل السعودي. ومن عالم السرعة وسباقات السيارات، أطلّ كريستوفر فغالي (9 سنوات) من لبنان، وهو ابن بطل الراليات عبدو فغالي مقدم برنامج "Driven" على "MBC Action"، وهو بطل رالي في فئة عمره، طموحه أن يصل مع والده إلى المشاركة في الـ Formula one. ولفت كريستوفر إلى أن سباق السيارات ليس لعبة أو مزجة بل هو مسؤولية والتزام، قبل أن يستحضر البرنامج أجواء السباقات على المسرح، حيث قام ابن التسع سنوات بإعطاء دروس عمليّة لأحمد حلمي في القيادة والدريفت. وفي مجال الاختراعات الهادفة إلى تسهيل حياة المواطن اليومية، والساعية إلى رفع نسبة الأمن والأمان، استقبل البرنامج محمد وائل من مصر (8 سنوات)، صاحب المخيلة الواسعة والاختراعات المتعددة. يلقي الطفل محاضرات للأطفال والكبار أيضاً في الأماكن العامة عن شخصيات علميّة بارزة، منها محاضرة عن العالم المصري الراحل أحمد زويل، قدمها مع الشخصية الكرتونية "بندق"، التي يستعين بها للتخفيف من جدية المحاضرة. وأوضح الطفل أنه اخترع طائرة صغيرة في عمر 3 سنوات، وكشف عن اختراع يساهم في تخفيف زحمة السير على الطرقات، وآخر يعد حاجة للناس كسيارة تحلّ أزمة المرور، وجهاز كاشف للمفرقعات، وعبّارة مياه تتحول غواصة في حالة الغرق. ولفت حلمي إلى أن المخترع يحلّ أزمات الناس، ولديه انتماءً لوطنه وهو في هذه السن الصغيرة. أما يوسف ماهر أريان (4 سنوات) من البحرين، فهو مهووس بكرة السلة وعاشق للاعب الأميركي الشهير مايكل جوردان، وقال لحلمي ما يطمح له مستقبلاً في حوار خفيف الظل، قبل أن يتحوّل المسرح مكاناً للتحدي بين حلمي ويوسف، لكشف من سيسجل العدد الأكبر من الأهداف في السلّة، وتمكّن الطفل من التغلب على أحمد. ودخلت نادية زخامة (13 سنة) من تونس وهي لاعبة جمباز استعراضي، وتملك ليونة عالية وشاركت بأكثر من بطولة واضعة الميداليات التي فازت بها. وأجرى حلمي مع نادية دردشة طريفة، قبل أن تقوم الفتاة بإبهار الناس والجمهور باخبتار ليونة، وقدمت فقرة استعراضية مدهشة، أثبتت فيها أنها قادرة أن تصل إلى ألقاب عالمية في هذا المجال. وكان مسك الختام محمد كلاّب (13 سنة) من فلسطين، وهو من محبي الفنان محمد عسّاف وعاشق للغناء العربي بلهجات متعدّدة وألوان مختلفة. وأشار إلى أن عسّاف هو من جعله يتعلق بالفن والغناء، إثر متابعته لبرنامج "Arab Idol". ولم تغب سيرة عسّاف عن الحوار، فما كان من أحمد حلمي إلاّ أن فاجأه بحضور عساف على المسرح لتشجيع الولد وتشاركا أداء إحدى الأغنيات قبل أن يقدم محمد كلاّب أغنية "علّي الكوفية" في الختام.

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS