رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

يُعرض فيلم التقارير حول سارة وسليم، للمخرج مؤيد عليان في جامعة السوربون بأبو ظبي في الإمارات، اليوم الاثنين 4 مارس/ آذار، وذلك في عرضه الأول بالإمارات، ومن المنتظر إطلاقه تجارياً قريباً في دور العرض الإماراتية.
ومؤخراً فاز الفيلم بجائزةأفضل فيلم روائي منمهرجان بوسطن فلسطينالسينمائي، وجائزة الجمهور في مهرجان الفيلم العربي، رافعاً رصيده من إلى 9 جوائز دولية، ضمن مشاركته في أكثر من 20 مهرجان حول العالم مثّل فيها دولة فلسطين بداية من عرضه الأول عالمياً في مهرجان روتردام السينمائي الدولي حيث فاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل سيناريو ضمن مسابقته الرسمية (نمر هيڤوس)، بالإضافة إلى جائزة الجمهور (هوبرت بالس).   أكمل الفيلم بعدها رحلة عروضه وجوائزه العالمية بحصوله على خمس جوائز أخرى، حيث حصل على جائزتي أفضل فيلم وأفضل ممثلة في مهرجان دوربان السينمائي الدولي، وجائزتي أفضل فيلم وتنويه خاص من لجنة التحكيم في مهرجان تيتانيك السينمائي الدولي بالمجر، وجائزة التحكيم الكبرى في مهرجان سياتل السينمائي الدولي.   وشارك الفيلم في مهرجان باري السينمائي الدولي بإيطاليا، كما عرض في الليلة الإفتتاحية من مهرجان سينما فلسطين في باريس، ومهرجان سيدني السينمائي، ومهرجان هامبورغ السينمائي، ومهرجان السينما العالمية في أمستردام، واختير للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان ساوباولو الدولي ومهرجان الفيلم العربي في كاليفورنيا وعُرض تجارياً ضمن عروض السوق الأوروبي بمهرجان برلين.   الفيلم من تأليف رامي عليان وإخراج مؤيد عليان، وتدور أحداثه في القدس حول سارة وسليم اللذين تجمع بينهما علاقة خارج إطار الزواج، وهو ما يشعل لعبة خطرة من الخداع بين من يملكون السلطة ومن لا يملكونها.   وكان الفيلم قد فاز بدعم أكثر من جهة دولية، وهي الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، وفيلم لاب: فلسطين، وصندوق السينما العالمية وصندوق هوبرت بالس وصندوق دعم السينما الهولندي وبرنامج الإنتاج الأوروبي المشترك وغيرها. الفيلم من بطولة ميساء عبد الهادي وأديب الصفدي وكامل الباشا ومن تأليف رامي عليان، ويتعاون في إنتاجه شركة PalCine Productions في فلسطين بالتعاون مع KeyFilm في هولندا، وManderley Films GmbH في ألمانيا وMonofilms في المكسيك، وتتولى شركة MAD Solutions توزيع الفيلم في العالم العربي.   مؤيد عليان مخرج ومدير تصوير فلسطيني يعيش في القدس. بعد انتهائه من دراسة السينما في سان فرانسيسكو والتعرف على  ثقافتها السينمائية، عاد إلى فلسطين بهدف صناعة سينما أصيلة عن الفلسطينيين ومجتمعهم، تأتي من خلال مشاركة الناس معاً في حكي قصص تضاهي القيود المفروضة بأساليب مبتكرة.  في الـ22 من عمره أنهى عليان فيلمه الروائي القصير الأول ليش صابرين؟ الذي شارك فيه مجموعة من مواطنيه الشباب وركز على تجارب حياة الشباب في القدس وتحت الاحتلال. وقد حظي الفيلم بعرضه العالمي الأول في مهرجان كليرمون فيران للأفلام القصيرة بفرنسا في 2009، ثم شارك في عدد من المهرجانات السينمائية المرموقة مثل مهرجان بالم سبرينغز للأفلام القصيرة ومهرجان دبي السينمائي الدولي بالإضافة إلى أكثر من 60 مهرجاناً في 25 دولة حول العالم، كما سبق أن شارك عليان في ملتقى برليناله للمواهب عام 2016.   رامي عليان مصمم وصانع أفلام ومنتج نشأ في سان فرانسيسكو، حاصل على شهادة في التأليف السينمائي من UCLA Extension School، مع درجة الماجستير ودرجتي بكالوريوس في علوم الحاسب الآلي وإدارة الأعمال من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا   (MIT). الفيلم الأول لـرامي كمخرج كان القصير عزلة تحت الشمش (2011) الذي تم اختياره للعرض في أكثر من 70 مهرجاناً سينمائياً حول العالم، من بينها مهرجان بالم سبرينغز للأفلام القصيرة، مهرجان أفلام العالم في مونتريال، مهرجان فليكرز رود آيلاند السينمائي ومهرجان DC Shorts، وقد فاز الفيلم بـ9 جوائز، من بينها 5 لأفضل فيلم قصير.    وقد استطاع الأخوان عليان بفيلمهما الروائي الأول حب، سرقة ومشاكل أخرى لفت الأنظار إليهما منذ عرضه العالمي الأول في مهرجان برلين السينمائي الدولي، حيث حظي الفيلم بجولات ناجحة حول العالم، وفاز بـجائزة أفضل عمل روائي في الدورة الـ19 من مهرجان الفيلم العربي بمدينة سان فرانسيسكو الأميركية، كما نافس في المسابقة الرسمية لأول عمل للفيلم الطويل ضمن فعاليات الدورة الـ26 من أيام قرطاج السينمائية، وشارك أيضاً في فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن قسم ليال عربية، كما شارك في مهرجان سياتل السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الأميركية، مهرجان تايبيه السينمائي الدولي بتايوان، مهرجان غالواي فيلم فليد بأيرلندا ومهرجان فانكوفر السينمائي الدولي بكندا.

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS