رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

كواليس قصة انفصال سمية الخشاب وأحمد سعد مازالت مستمرة، ليكون آخر مستجداتها التسريبات التي خرجت للعلن تخص محاولات الفنانة المصرية السرية للصلح مع زوجها.
حيث كشفت مصادر مقربة من سمية الخشاب وأحمد سعد أن الأولى، تحاول بشكل سري الصلح مع زوجها، رغم تفاقم الوضع بينهما بعد إعلانها بأنها هي من اتخذت قرار الانفصال منذ عدة شهور، إلى جانب اتهامها له بشكل صريح أن الخلاف دب بينهما بسبب غيرته من نجاحها، بحسب موقع في الفن. وأضافت المصادر أن أحمد سعد اتصل بسمية الخشاب قبل إعلانه انفصاله عنها على انستقرام، وأبلغها رغبته في إنهاء زيجتهما وطلب منها تحديد حقوقها الشرعية والقانونية لإنهاء إجراءات الطلاق. وتابعت المصادر تسريباتها بأن أحمد سعد تلقى مكالمة من محامي سمية الخشاب، يحاول الصلح بينهما وتقريب وجهات النظر، إلا أن الفنان المصري طلب منه عدم التدخل بينهما.    ليس هذا فقط، بل كشفت المصادر أن سمية الخشاب أرسلت رسالة عبر "WhatsApp" لأحمد سعد، في محاولة منها لتهدئه الأوضاع بينهما والعودة سوياً، ولكن الصلح فشل بينهما. وتأتي هذه التسريبات، بعد تصريحات نارية أطلقتها سمية الخشاب ضد زوجها أحمد سعد، كشفت من خلالها السبب وراء انفصالهما، أولها شعوره بالغيرة من نجاحها ورفضه سفرها للخارج في رحلة إلى الدول العربية من أجل الترويج لأغنيتها الجديدة "بتستقوى". كما أكدت سمية الخشاب أنها اتخذت قرار الطلاق منه منذ حوالي 6 شهور، ولكن المحامي لم يسر في الإجراءات إلا منذ أيام قليلة.  

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS