رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

منذ اللحظة الاولى لاستلامه الحكم في امريكا باشر الرئيس ترامب حربه ضد الشعب الفلسطيني استرضاءا للوبي الصهيوني في بلاده . فهذا الرئيس اليميني المتطرف يعرف انه عاجزا عن تحقيق اي انتصار ضد خصوم بلاده الكبار كوريا الشمالية وروسيا والقوى الاقتصادية الصاعدة مثل الصين ودول اوروبا .. 
لكنه مثل اي متكبر بغيض يريد ان يشعر بنشوة ساديته حتى لو استقوى على شعب مثل الشعب الفلسطيني العظيم فاعترف بالقدس عاصمة للاحتلال وبدأ بخطوات فعلية لفرض صفقته السوداء واخيرا اصدر قانونا يحجب من خلاله المساعدات عن الشعب الفلسطيني اذا استمرت القيادة الفلسطينية باحتضان ورعاية اسر الشهداء والاسرى .. 
في المقابل نحن الفلسطينون نواجه عنترية ترامب بتحدي وشموخ لا يعرفه الا الاحرار وها هو رئيسنا ابو مازن يقول لترامب و زمرته لا كبيرة سمع صداها كل العالم فلا متحدي حقيقي لصلف ترامب الا شعبنا وقائده .. 
ان موقف الرئيس ابا مازن المعبر عن شعبنا اجهض مشروع صفقة ترامب في مهدها بل واجهض اعتراف الادارة الامريكية بالقدس عاصم للاحتلال ليمسي هذا الاعتراف الارعن مجرد حبر على ورق لا قيمة قانونية وسياسية له .. 
لا ادري اذا ما كان هذا المعتوه ترامب يعلم ان شعبنا ليس من النوع الذي يقبل الذلة والمهانة وهو علىةاستعداد لاكل ورق الشجر والتراب لكنه لن يخضع لاملاءات ترامب وعقوباته اامالية على شعبنا .. 
ليت مساعدي ترامب ينصحوه بان يقرأ عن شعبنا وتاريخه مع الصمود والاباء قبل ان يفكر ان بالاستقواء علينا فنحن يا دونالد لا نمتلك قنابل نووية مثلكم ولا نمتلك جيوش جرارة واساطيل مجولقة لكننا نمتلك ما لا تمتلكونه وهو الكرامة والكبرياء وهي قيم لا تشترى .. 
افتخر باني انتمي لهذا الشعب العظيم الذي يتحدى اكبر دولة في العالم رغم انه اعزل من كل شيء الا من كرامته ... 
ابو مازن قال كلمة شعبنا لترامب ..قال لا لمشروع ترامب والمستوطن فريدمان وعلى دونالد ان يرضخ لاحلامنا وطموحاتنا اما نحن شعب فلسطين شعب الشهداء والاسرى ..شعب الجبارين فلن ننحني امام املاءاتك يا ترامب ولن نركع الا لرب العالمين ..فاذهب واستقوي على غيرنا ولتحقق ذاتك بعيدا عنا فكل من تحدانا كان نصيبه الخسران والفشل الذريع .. 
افهم يا ترامب نحن الجبارين ...نحن المتحدين لك ولعنجهيتك ..نحن المؤمنون ب( ان ينصركم الله فلا غالب لكم ) فكيف ستنتصر على شعب ايده الله بنصر من عنده حينما قال(ان ينصركم الله فلا غالب لكم) 
..يا ترامب مارس فحولتك على كيم جونج اون الذي مرغ انفك بالتراب ..هناك في كوريا الشمالية افرد عضلاتك على الاقل سيكون معنى للتحدي بين النوويين، هل تستطيع ان تفرض صفقة على كيم ام انك لا تستطيع ان ترفع عينك في وجهه فهو كاسرها وانت لا تستطيع مواجهته فاخترت ان تقنع شعبك برجولتك لتستقوي علينا نحن المستضعفين لكننا الاحرار الذين سيلقنوك درسا بالكرامة والكبرياء ...والله اني اراك فشلت وانكسرت امامنا وارى شعبنا يحول صفقتك السوداء الى صفعة على وجهك القبيح كتلك الصفعة التي سطرتها عهد على وجه ابشع احتلال على وجه الارض.. 
..يالعارك يا بغيض..

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.