رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

فى إطار احتفال ساقية عبد المنعم الصاوى بعامها الرابع عشر طوال شهر فبراير، قدمت فرقة ورشة الساقية للتمثيل أسكتش تمثيلى بعنوان "لو راجل كل" قبل بدأ فاعليات لقاء الدكتورة هبة قطب والتى اعتاد جمهورها أن يلتقى بها فى الأربعاء الأول من كل شهر فى قاعة الحكمة بساقية عبد المنعم الصاوى،
وكان عنوان لقاء هذا الشهر "أصدقاء نعم.. أزواج لا"، وحدثتنا فيه عن العلاقات بين الرجل والمرأة والتى تبدأ بزمالة ثم بصداقة لتنتهى بعلاقة خاصة، وأكدت قطب على أن الدين الإسلامى لم يحرم الاختلاط ولكن وضع له ضوابط تحمى الطرفين. وأضافت الدكتورة هبة قطب فى حالة وقوع الطرفين (الرجل والمرأة) فى علاقة شبه عاطفية (صداقة مقنّعة) فالمرأة تستطيع أن تخرج من هذه الإشكالية أسرع من الرجل بعكس ما هو متعارف عليه، وأضافت أيضًا أن الرجل طوال الوقت وهو فى حالة هذا الارتباط العاطفى يتمنى لو كانت هذه الصديقة هى زوجته ولكن فى الحقيقة هو لن يتزوجها ولن يُقبل على ذلك من الأساس. وختمت قطب لقاءها بأن الزوجين عندما يكونان أصدقاء -كما تحدثت عن ذلك فى اللقاء السابق- يصبح التصدى لأى علاقات من هذا القبيل سواء مقصودة أو غير مقصودة بشكل بسيط وسلسل.  

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.