رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

لا يوجد علاقة زوجية مثالية، فلا بد أن تتخللها الكثير من المشاكل والخلافات، وقد تتدخل أطراف ثالثة لتشعل المزيد من المشاحنات والاضطرابات.
وقد يكون دوق ودوقة كامبريدج مثال لزواج ملكي سعيد، إلّا أنهما في الحقيقة انفصلا لفترة وجيزة عام 2007، وبحسب خبير ملكي، فإن عائلة "كيت ميدلتون" كانت السبب وراء انفصالهما.
وأشار المحرر الملكي السابق "دنكان لاركومبي" في الفيلم الوثائقي "William & Kate: The Journey" أن الدوقين انفصلا لعدة أشهر بعدما حاولت "كيت" إجبار "ويليام" على الزواج منها، لكن يبدو أن هنالك سبب آخر وهو قيام أحد أصدقاء ويليام على السخرية من أصول والخلفية الثقافية لوالدة "كيت"، كارول، التي عملت كمضيفة طيران.
وأفيد أنهم كانوا يطلقون عليها لقب "doors to manual" وهي عبارة تستخدم حينما تقوم مضيفات الطيران بتوجيه الركاب إلى مدخل الطائرة.
والجدير بالذكر أن "كارول" تنحدر من الطبقة العاملة من عمال مناجم الفحم وشركات البناء في دورهام، لكنها تمكَّنت من كسب الملايين بعد تأسيسها النظام الالكتروني لكي تسوق لشركتها الخاصة التي تبيع من خلالها أغراض حفلات الأطفال، وكانت تطمح على الدوام في ارسال اطفالها الى المدارس الخاصة.
في حين عمل والد الدوقة "مايكل" كمضيف جوي لصالح شركة الخطوط الجوية البريطانية. وهنالك رواية أخرى حول سبب الانفصال، فقد ذكرت تقارير سابقة أن الزوجين انفصلا حينما رَفْض "ويليام" قضاء رأس السنة برفقة عائلة "كيت" عام 2008 بعد أربعة أعوام على علاقتهما، ما هدد استمرارية حياتهما معًا.
وتحدَّث "ويليام" حول حادثة انفصالهما خلال مقابلة صحفية فقال: "حسناً، بصراحة ، لن أصدق كل ما تقرأه في الصحيفة، لكن في تلك الحالة بالذات، انفصلنا لفترة قصيرة.. جاء هذا بسبب عمرنا الصغير آنذاك، بالإضافة إلى أنها كانت فترة الجامعة، الفترة التي نبحث فيها عن ذواتنا ونحاول أن نكون أشخاصًا آخرين"، وأوضح أنها مجرد مساحة للتفكير من جديد.
من جهتها، أكَّدت "كيت" أنها لم تكن سعيدة بانفصالها عن ويليام، لكن ذلك جعلها شخصية أقوى من أي وقت مضى، قالت: "تدرك حينها جوانب مختلفة عن شخصيتك ربما لم تكن قد أدركتها مسبقًا، أو أعتقد أن علاقتك قد تستنزفك حينما تكون أصغر سنًا".  

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.