رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

للعام السادس عشر على التوالى تثبت الشوكولاته أنها الغذاءالمُفضّل لدى الغالبية العُظمى من سُكّان الكرة الأرضية ومنهم المصريون، ولليوم السادس على التوالى شهدت ساقية عبد المنعم الصاوى صباح الثلاثاء السابع والعشرين من الشهر الجارى مهرجان الساقية للشوكولاته فى دورته السادسة عشرة والمستمر حتى السبت الأول من ديسمبر. 
 بدأت فاعليات المهرجان بعرض عرائس تحت عنوان "متحف الشوكولاته، والمُقدّم من خلال مسرح الساقية للعرائس، ويدور حول الطفل شكرى الشهير بشوكو الذى ذهب من خلال رحلة مدرسية إلى متحف الشوكولاته المتواجد فى بلدتهم، وانبهر بالتماثيل وتمنى أن يكون له تمثال مثل باقى تماثيل الشخصيات العظيمة فى المتحف، ومن خلال هذه الشخصيات تم تقديم لمحات تاريخية لطيفة عن شخصيات مهمة فى تاريخ الإنسانية وبعض الحيوانات مثل الحصان والطيور مثل أبو قردان والدرفيل من عالم البحار، وتدور الأحداث ويسعى الطفل "شوكو" إلى أن يكون له تمثال فيدخل غرفة صناعة التماثيل دون علم مشرف الرحلة المدرسية، ويسقط شوكو فى إناء الشوكولاته السائلة على أمل أن يصنع لنفسه تمثالًا، وكاد أن يتعرض لخطر شديد، إلا أن حارس المتحف ينجح فى إنقاذه وتُعلن مسؤولة المتحف عن أن الأسبوع القادم سيتم الإعلان عن تمثال جديد سيظهر لأول مرة فى المتحف، ويتخيل "شوكو" أن المتحف قرر أن يحقق له حلمه، إلا أن التمثال يتضح أنه لحارس المتحف الشُجاع الذى أنقذ حياة "شوكو"، ومن هنا تكون رسالة المسرحية أن ما ينفع الناس بتجرد وإخلاص هو الجدير بأن يُصنع له تمثال وليس من يتمنى أن يُصنع له تمثال دون أى قيمة وجهد مبذول. وقبل بداية العرض صعد المهندس محمد الصاوى مؤسس الساقية على خشبة مسرح الحكمة كعادته ليُقدم التحية للحضور الكرام من الأطفال ومشرفيهم، وخلال كلمته أعلن عن وجود ضيف عزيز وسط الحضور حضر خصّيصًا ليُشاهد العرض المُقدم خلال المهرجان وسط أبنائه من أطفال أكاديمية الفنون، وهو الفنان الدكتور أشرف زكى رئيس أكاديمية الفنون ونقيب المهن التمثيلية، والذى عبر خلال كلمته الترحيبية بالحضور أنه يخص بالشكر المهندس محمد الصاوى مؤسس الساقية، لأنه استطاع أن يصنع من مكان مُهمل مكانًا أصبح من أكبر المؤسسات الثقافية والفنّية، وأضاف أن ساقية عبد المُنعم الصاوى تُعتبر منارة يفتخر بها الجميع. بعدها عاش أطفال الرحلات المدرسية ورشة فنية مارس الأطفال فيها عملية تشكيل خامة الطين المعروفة فى النحت، وكانت الشخصية الموحدة التى ينحتها الأطفال هى شخصية "شوكو" بطل عرض مسرحية العرائس "متحف الشوكولاته" والمُقدمة من خلال مسرح الساقية للعرائس لأول مرة كما اعتادوا دائمًا منذ بداية مهرجان الشوكولاته أن يُقدموا عرضًا جديدًا يحتوى على فكرة ورسالة تكون موجّهة للأطفال وللأسرة بشكل عام. ثم استمتع أطفال الرحلات المدرسية باستعراض لمهارات حركات السيرك والأعمال المبهرة التى يؤديها أبطال السيرك وتفاعل معهم الأطفال بشكل ملحوظ. لم يقتصر مهرجان الشوكولاته على العروض المسرحية والترفيهيّة والورش الفنّية فقط، وإنما ضم سوق الشوكولاته والمُتواجد فى حديقة الساقية ويضم العديد من العارضين ويقدمون لعب الأطفال والحلوى المُحببة لهم، ومنتجات صحية بالشوفان مخصصة للأطفال ولكل الأسرة وممزوجة بالعديد من الإضافات منها الشوكولاته، كما ضم السوق العديد من الأنواع المختلفة للشوكولاته لتتناسب مع كُل الأذواق.

Enas Al-Esawi Media Administrator El Sakia CultureWheel  

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.