رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

قال محامي ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز إن موكلته ستكشف عن معلومات جديدة بخصوص علاقتها الجنسية بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مقابلة تلفزيونية مساء اليوم الأحد.  
ونشر المحامي مايكل أفيناتي، صورة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لقرص مدمج في صندوق صغير يحوي تسجيلا صوتيا أو لقطات فيديو، أرفقها برسالة غامضة يقول فيها "إذا كانت صورة واحدة تساوي ألف كلمة، فكم كلمة تساوي هذه؟". وأضاف للتغريدة وسم "60minutes#"، ملمحا إلى أن إجابات ستقدم خلال مقابلة مع موكلته، اليوم الأحد، في برنامج "60 دقيقة"، عند الساعة 19.00، ستبثها قناة "سي بي أس". ورد أفيناتي على أحد المغردين الذي اتهمه بالكذب، وقال: "إستمتعوا بيوم الأحد وبالأيام التالية". وتشغل قضية دانيالز الإعلام، بعد شهرين من كشف صحيفة "وول ستريت جورنال" عن علاقتها مع ترامب، ومسألة الـ130 ألف دولار التي دفعت لنجمة السينما الإباحية لقاء صمتها. من جهتها، أكدت ستورمي دانيالز على أنها ليست من سرب هذه المعلومات، لكنها لجأت في مارس إلى القضاء ليحررها رسميا من واجب التزامها السرية، وقال محاميها غداة تقدمها بطلب إلى القضاء إنها "تريد أن يعرف الجمهور الحقيقة" حول هذه العلاقة التي أقيمت "برضا الطرفين". Voir l'image sur Twitter   Michael [email protected]   If “a picture is worth a thousand words,” how many words is this worth?????#60minutes #pleasedenyit #basta 04:52 - 23 mars 2018 38,5 k 18,8 k personnes parlent à ce sujet Informations sur les Publicités Twitter et confidentialité   ولا تتعلق هذه القضية بتحرش أو اعتداء جنسي، كما هو الحالة مع عدد من النساء اللواتي اتهمن ترامب قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية عام 2016، بل بالسمعة والقواعد الأخلاقية، ففي 2006 و2007 أقام ترامب علاقة مع الممثلة بينما كان متزوجا من ميلانيا ترامب ورزق بابنه بارون حديثا. من جهته، نفى ترامب بشدة وجود علاقة حميمة مع الممثلة والمخرجة البالغة من العمر 39 عاما، والتي اقترحت إعادة الـ 130 ألف دولار التي حصلت عليها من ترامب في 2016 لقاء التزامها الصمت. المصدر: أ ف ب رُبى آغا   محامي ترامب يضعه في ورطة! AFP ستيفاني كليفورد أعلن المحامي الخاص بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه دفع 130 ألف دولار من أمواله الخاصة إلى ممثلة إباحية قالت إنها أقامت علاقة مع ترامب في عام 2006. وأوضح مايكل كوهين، أمس الثلاثاء، أن ترامب لم يسدد له المبلغ الذي دفعه إلى ستيفاني كليفورد، المعروفة بستورمي دانيالز، مضيفا أن عملية الدفع كانت قانونية لكنه لم يعط تفاصيل حول أسبابها بحسب صحيفة "نيويورك تايمز". إقرأ المزيد ترامب ينفي شراء صمت ممثلة إباحية بـ130 ألف دولار! وتابع كوهين أن: "مؤسسة ترامب أو حملة ترامب لا علاقة لهما بالصفقة مع كليفورد، ولا أيا منهما سددت لي المبلغ بشكل مباشر أو غير مباشر"، مضيفا أن "عملية الدفع كانت قانونية ولم تكن مساهمة إلى الحملة أو من تكاليف الحملة". وكانت وسائل إعلام أمريكية أوردت أن عملية الدفع تمت قبل شهر من الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 لإبقاء العلاقة سرا، حيث أقام ترامب علاقة جنسية مع الممثلة حين كان مواطنا عاديا في عام 2006. وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن الصفقة مع الممثلة في يناير /كانون الثاني الماضي، إلا أن البيت الأبيض نفى في بيان، أي علاقة ذات طابع جنسي بين ترامب ودانيالز. وأكد مسؤول في الرئاسة "أنها أخبار قديمة يُعاد تسويقها وسبق أن نُشرت وتم نفيها بشدة قبل الانتخابات". وتعرض ترامب خلال الحملة الرئاسية وبعد انتخابه لاتهامات عدة بالتحرش الجنسي قبل سنوات لكنه نفى ذلك. تجدر الإشارة إلى أن كليفورد كشفت خلال لقاءات خاصة، عن أنها أقامت علاقة جنسية مع ترامب في يوليو/تموز 2006 على هامش دورة للغولف بالقرب من بحيرة تاهو السياحية بين كاليفورنيا ونيفادا. المصدر: أ ف ب رُبى آغا  

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.