رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

قليلة الاحتفالات غزيرة المحتوى، هذا هو الحكم الذي أطلقه مراسل بي بي سي للشؤون الملكية، جوني دايموند، على الزيارة الرسمية التي قام بها دوق ساسكس الأمير هاري وزوجته الدوقة ميغان إلى المغرب، مضيفا أن كل أحداث الزيارة رتبت لتناسب اهتماماتهما والترويج للقضايا التي يدافعون عنها.  
هذه الزيارة هي الأخيرة للزوجين قبل موعد ولادة طفلهما في شهر نيسان أو أيار المقبل. وقد تلقت الدوقة ميغان التمنيات الطبية طوال الزيارة. وخلال الزيارة وضعت طالبة في مركز التعليم للجميع في جبال الأطلس نقوش الحناء التقليدية على يد ميغان بشكل صمم لجلب الحظ للجنين الذي لم يولد بعد. ويقدم المركز دروسا للفتيات في المناطق الريفية. ولم تخل الرحلة من اللحظات الطريفة. إذ تذوق الزوجان بعض الأطباق المغربية التي أعدها الشيف موحا الذي يقدم النسخة المغربية من برنامج ماستر شيف. وقال موحا مخاطبين الضيفين الملكيين : " تعالا مع طفلكما وسأطبخ لثلاثتكم". وفي الفعالية نفسها أعد أطفال مغاربة حلوى مستخدمين وصفات من كتاب للطبخ أطلقته الدوقة ميغان لدعم العائلات التي تأثرت بحريق برج غرينفل في لندن. وفي اليوم الأخير من الزيارة، زار الزوجان الملكيان مركزا للفروسية للوقوف على جهود المغرب في استخدام الأحصنة في علاج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك التقيا إكرام التي تعاني من متلازمة داون وقالت لهما " أحب التواصل مع الأحصنة، تجعلني أشعر بالارتياح والثقة". واختتمت الزيارة بحفل لشرب الشاي أقامه الملك المغربي محمد السادس في القصر الملكي في سلا قرب الرباط، وسلم الأمير هاري العائلة المالكة في المغرب رسالة من الملكة اليزبيث.  

رأيك في الموضوع

HELIX_NO_MODULE_OFFCANVAS