رئيس مجلس الادارة:
د. سامي طايع
رئيس التحرير
محمد متولي فضل

استنكر عدد من رؤساء وأعضاء الجاليات والاتحادات والمجالس المصرية بالخارج الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا، مما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات من المواطنين الأبرياء.
وأدان مصطفي رجب رئيس اتحاد الجاليات المصرية في اوروبا الحادث الارهابى بمسجدين ،الذى راح ضحيته ٤٩ شخصا حتى الان ،ويخشي ازدياد عدد الضحايا  من بين المصابين ويقارب هذا العدد  أماكن العبادة فى نيوزيلاندا وتبين أن من بينهم 4مصريين جاري التأكد من بياناتهم لانهاء إجراءات شحن جثامينهم الي أرض الوطن ،وآخرين سعوديين وغيرهم من أندونيسيا وماليزيا والاردن وآخرين جاري التعرف علي جنسياتهم. 
ودعا  "رجب"إلي ضرورة اتخاذ جميع المساجد وأماكن العبادة احتياطاتهم الكافية ،خاصة مع ازدياد موجات العداء والكراهية لتفادى هذه الأحداث وحماية المصلين، كما دعا جميع سلطات الامن لتوفير الحماية لاماكن العبادة طوال الوقت وعدم الاكتفاء بردود الأفعال بعد الحادث فقط لعدم فاعلياتها
وقد تم دعوة مدير الامن وعضو البرلمان لمناقشة كيفية توفير الحماية للمصلين أمس عقب صلاة الجمعة فى بيت العائلة المصرية بلندن،حيث حضر  أندى سلوتر عضو البرلمان وناقشوا سبل  سلامة المصلين وآداء شعائرهم وعباداتهم بأمان


من جهته وصف عبدالحميد نقريش الامين العام للاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا - وممثل فرنسا بالاتحاد العالمي للمواطن المصري بالخارج 
 الحادث  بانه من ابشع الجرائم الإرهابية وان الاٍرهاب ليس له دين ولا وطن  حيث استهدفت المصلين المسالمين العزل في دور العبادة وانه لم يقتل المسلمين فقط بل قتل حرية ممارسة الشعائر للإنسانية جمعاء،وهذا يتتطلب من المجتمع الدولي ضرورة فرض حراسات علي المساجد ودور العبادة وخاصة في يوم الجمعة وأيام الأعياد والمناسبات الدينية المختلفة. 
وأعرب "نقريش" ، عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا، متمنيًا سرعة الشفاء للمصابين، وداعيا المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا برحمته وأن يلهمنا جميعا و ذويهم الصبر والسلوان.
من جانبه أدان الكاتب المصري المقيم بالنمسا بهجت العبيدي مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج  أمس الجمعة ، مستنكرا الارهاب الذي يحصد الأرواح كافة ولايفرق بين شخص وغيره بل يقتل دون رحمة أبرياء عزل  حتي وإن كانوا يصلون أو يستعدون للصلاة ،ولم تمنعهم حرمة المسجدين من ارتكاب الحادث الإرهابي الخسيس .
وبعث  "العبيدي"بتعازيه لأسر الشهداء، وأن يلهمهم الله الصبر علي مصابهم، متمنياً سرعة الشفاء للمصابين.
وطالب بهجت العبيدي البعثة الدبلوماسية المصرية في نيوزيلاندا بمتابعة تطورات الحادث الإرهابي الأليم أولا بأول ، والوقوف على مستجداته بشأن عدد الضحايا المصريين ووجود مصابين من عدمه،والاستمرار في التواصُل مع السلطات النيوزيلندية المعنية في هذا الشأن.
وشدد " العبيدي"علي  أن هذا العمل الإرهابي الخسيس لا يمت  للإنسانية بصله، وأن الإرهاب لا دين له، ولا جنسية تخصه، ودعا لتكثيف الجهود من المجتمع الدولي، لمواجهة الإرهاب في كل مكان من العالم.  

رأيك في الموضوع

Please publish modules in offcanvas position.